شبكة رصد الإخبارية

مسؤولون أتراك ينتقدون تصريحات «بايدن» حول بلادهم

انتقد مسؤولون أتراك، مساء السبت، تصريحات المرشح الديمقراطي المحتمل للانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة «جو بايدن»، بحق تركيا.

ورداً على تصريحات لبايدن أدلى بها في ديسمبر الماضي، وتداولها الإعلام السبت، قال رئيس البرلمان مصطفى شنطوب: «لقد لقّنا من تسمونهم (our boys) درسا في 15 تموز»، في إشارة لتنظيم «غولن» ومحاولته الانقلابية الفاشلة.

وقال شنطوب، في تغريدة على تويتر، إن «من يطلق عليهم بايدن (our boys) لم يكسبوا الانتخابات إطلاقا، فقط وقفوا وراء محاولة انقلاب فاشلة».

وأكد أن الشعب التركي مستعد من جديد لتلقين الـ «our boys» درسا جديدا إن لزم الأمر.

وقال شنطوب: «منذ 4 سنوات يدور الحديث عن تدخل روسي في الانتخابات الأميركية، والآن يصرح بايدن بنيته التدخل في الانتخابات التركية (…) أتمنى أولاً أن تنظموا انتخابات في بلدكم تخلوا من الشوائب ومن أي تأثير خارجي».

بدوره، وصف المتحدث باسم العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، تصريحات بايدن بأنها «هجوم على الإرادة الديمقراطية لتركيا».

وأكد جليك في لقاء مع قناة تلفزيونية محلية، أن الديمقراطية التركية، لديها المناعة ضد التدخلات الخارجية من هذا القبيل.

وسبق لبايدن أن قدم اعتذارا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب تصريحات عام 2014 اتهم فيها تركيا بالتعاون مع تنظيم الدولة، عندما كان نائبا للرئيس السابق باراك أوباما.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية