شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«عد إلى بلدك».. شاب أميركي من أصول مصرية يتعرض لاعتداء عنصري

تعرض الشاب الأميركي من أصول مصرية «طارق السيد»، 18 عاما، لاعتداء عنصري عنيف من جاره بمضرب البيسبول، وتهديدات بالقتل، بعد خلاف حول أماكن السيارات.

ووصف مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية «كير»، الاعتداء على الشاب ذي الأصول المصرية، بأنه «هجوم معادي للمهاجرين والعرب، ودوافعه عنصرية».

وقال أحمد محمد المدير القانوني لفرع المنظمة في نيويورك في بيان، الأربعاء، إن «هذا الهجوم الوقح على مراهق مقلق، وليس له مكان في مدينتنا».

وأضاف أحمد أنه «لا ينبغي مهاجمة أي شخص أو العيش في خوف بسبب عرقه. أوضح المهاجم دوافعه بوضوح شديد وعلى شرطة نيويورك أن تفتح تحقيقًا في جرائم الكراهية».

وقالت «كير» في بيان لها، إن المهاجم ثقب إطار سيارة طارق السيد الخلفي بعد خلاف على مكان ركن السيارات، وضربه بمضرب بيسبول عندما نزل من سيارته لفحص الضرر.

وبحسب «كير»، فقد هدد المهاجم بقتل طارق السيد وأصدقائه، أثناء انتظارهم للشرطة، مستخدما عدة شتائم معادية للعرب، مكررًا عبارة «عد إلى بلدك».

ووفقًا للبيان، فقد كسر ذراع طارق السيد في الحادث وأصيب بجروح في الرأس، فيما اعتقلت شرطة نيويورك جار طارق، إميليو لوبيز البالغ من العمر 41 عامًا، واتهمته بالاعتداء من الدرجة الثانية، وحيازة سلاح من الدرجة الرابعة، والتحرش.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية