شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أذربيجان تعلن «حالة الحرب» وأرمينيا تعلن «التعبئة العامة» جراء اشتباكات حدودية بين البلدين

وافق البرلمان الأذربيجاني على إعلان «حالة الحرب» في بعض المدن والمناطق إثر اشتباكات حدودية مع أرمينيا.

وأقر البرلمان الأذربيجاني قرار الرئيس إلهام علييف، إعلان «حالة الحرب» في بعض المناطق بسبب الاشتباكات في خطوط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا.

وبموجب القرار الذي وافق عليه البرلمان خلال اجتماع طارئ، ستقيد السلطات بشكل جزئ ومؤقت الحقوق والحريات الدستورية وحقوق الملكية للمواطنين والأجانب في البلاد.

ومن المنتظر إعلان حظر التجول في بعض المناطق خلال ساعات معينة في إطار «حالة الحرب».

وفي ذات السياق، أعلنت الحكومة الأرمينية، حالة الحرب والتعبئة العامة بسبب الاشتباكات الدائرة في إقليم «قره باغ» الأذربيجاني.

وقال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، في بيان، إن أذربيجان هي التي بدأت بالهجوم في «قره باغ»، مشيراً إلى تسارع التطورات في المنطقة.

وأضاف أن الحكومة أعلنت حالة الحرب والتعبئة العامة بسبب مستجدات الأوضاع في «قره باغ»، لافتاً إلى اجتماع مجلس الأمن الأرميني لمناقشة الوضع.

في سياق متواصل، أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الأرمينية، شوشمان ستابانيان، إسقاط قوات بلاده 4 مروحيات، و15 طائرة مسيرة، إلى جانب تدمير 10 دبابات ومدرعات تابعة للجيش الأذربيجاني، على جبهة «قره باغ».

وفي وقت سابق الأحد، اندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنية بأذربيجان.

وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيان، أن النيران الأرمينية أوقعت خسائر في الأرواح بين المدنيين، بجانب إلحاق دمار كبير في البنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت لقصف أرميني عنيف.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20% من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم «قره باغ» «يتكون من 5 محافظات»، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي «آغدام»، و«فضولي».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020