شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الشيخ نواف الأحمد الصباح» أميرا للكويت

أعلن مجلس الوزراء الكويتي، رسميا، مساء الثلاثاء، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أميرا للكويت، خلفا للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي وافته المنية في وقت سابق اليوم.

جاء ذلك في بيان أصدره مجلس الوزراء عقب اجتماعه الاستثنائي مساء الثلاثاء في قصر السيف برئاسة رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح وتلاه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح.

وقال الصالح في البيان إن مجلس الوزراء «ينادي بولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح «83 عاما»، أميرا لدولة الكويت، عملا بأحكام الدستور والمادة الرابعة من القانون رقم 4 لسنة 1964 في شأن أحكام توارث الإمارة»، دون تفاصيل.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الديوان الأميري في الكويت، وفاة أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عن عمر يناهز 91 عاما.

وقبل إعلانه أميرا للكويت، شغل الشيخ نواف طوال 14 عاما، منصب ولي عهد الأمير الراحل، وذلك بعد سنوات من تعلم القيادة في «بيوت الحكم»، والتدرج في مناصب أمنية رفعية المستوى، حتى وصف بأنه «الأب الروحي للأمن والاستقرار».

وفي 18 يوليو الماضي، مع دخول الشيخ صباح إلى مستشفى في الولايات المتحدة، تمت الاستعانة بولي العهد لممارسة بعض اختصاصات الأمير الدستورية في إدارة شؤون البلاد.

ومنذ توليه هذه الاختصاصات، خاض ولي العهد معركة بارزة ضد الفساد، وقال في خطاب للشعب الكويتي، في 23 أغسطس الماضي، إن «أبناء الأسرة الحاكمة ليسوا فوق القانون»، على خلفية ما تردد عن ضلوع أحدهم في قضية فساد.

وبلهجة حاسمة، أضاف الشيخ نواف: «لا حمایة لفاسد أیا كان اسمه أو صفته أو مكانته.. أدعو الأخوة في الحكومة ومجلس الأمة إلى اعتماد التدابیر الفاعلة والتشریعات الكفیلة بردع الفاسدین والقضاء على مظاهر الفساد وأسبابه».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020