شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سوريا تحترق.. النيران تلتهم غابات الساحل السوري وتحاصر قراه والمواطنين

واصلت فرق الإطفاء التابعة للنظام السوري، السبت، محاولة السيطرة على حرائق اندلعت في أرياف ثلاث محافظات وسط وشمال غرب البلاد.

واندلعت، منتصف ليل الخميس-الجمعة حرائق في أرياف محافظات اللاذقية وطرطوس (شمال غرب) وصولاً إلى حمص (وسط)، تسببت بوفاة شخصين، وفق وزارة الصحة.

وذكرت وكالة أنباء النظام السوري أن الحرائق امتدت إلى عدد من المنازل ومستشفى “القرداحة” (شرقي اللاذقية)، وأتت على مساحات كبيرة من الغابات والأراضي الزراعية.

وذكرت وزارة الصحة التابعة للنظام أنه تم إخلاء مشفى القرداحة من المرضى عبر سيارات الإسعاف، وتأمينهم في مشفى “جبلة” بعد وصول النيران أسوار المشفى وانتشار الدخان الشديد فيه.

وفي ريف بانياس التابع لمحافظة طرطوس، أفادت الوكالة باحتراق عدد من المنازل في قرية نحل العنازة، مشيرة إلى مخاوف من امتداد النيران إلى المنازل الأخرى وسط تزايد شدتها.

وأوضحت أن فرق الدفاع المدني تواصل (منذ ليلة الخميس-الجمعة) عمليات إخماد الحرائق، لكن “الرياح ووعورة التضاريس تصعب المهمة”.

ونقلت الوكالة عن رئيس فوج إطفاء حمص، العقيد عثمان جودا، أن “فرق الإطفاء بالتعاون مع الأهالي تمكنوا من السيطرة على الحرائق في قرى حبنمرة و الجويخات وبرج المكسور والمزينة ووادي الجاموس”.

واستدرك جودا: “العمل ما زال مستمرا للسيطرة على الحريق في الموقع الحراجي غرب قرية قرب علي في ريف حمص الغربي”.

ونقلت وكالة أنباء النظام نداء إلى “جميع الوزارات المعنية والجهات التابعة لها وفرق الإطفاء والدفاع المدني في المحافظات كافة، لتقديم الدعم في إطفاء الحرائق المندلعة”.

والجمعة، أعلن مدير صحة اللاذقية هوازن مخلوف، وفاة شخصين جراء الحرائق، وإسعاف أشخاص إلى مشافي اللاذقية بعد إصابتهم بحالات اختناق.

وعلى مدار الأشهر الأخيرة، شهدت محافظات سورية حرائق على فترات متفرقة بدأت مع حلول فصل الصيف، وخلفت أضرارا مادية كبيرة.

 

(الأناضول).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020