شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة تحذر من خطر التصعيد على حياة 125 ألف شخص بسِرت

حذرت الأمم المتحدة، من أن حياة ما يفوق 125 ألف شخص معرضة للخطر بمدينة سرت الليبية، إذا تطور التصعيد الحالي فيها إلى عمليات عسكرية.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، نشر على موقع المنظمة الدولية في وقت متأخر الأربعاء.

وقال البيان، إن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية يعرب عن القلق إزاء الوضع الهش، والكارثة الإنسانية المحتملة في ليبيا في حال تطور التصعيد الحالي، والتعبئة حول سرت (شمال) إلى عمليات عسكرية.

وأضاف أن حياة أكثر من 125 ألف شخص في سرت وما حولها في خطر كبير، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق الخميس قال العميد عبد الهادي دراه، المتحدث باسم غرفة عمليات «تحرير سرت الجفرة»، التابعة لجيش حكومة الوفاق الليبية، إن قوات حفتر أطلقت 4 صواريخ على منطقة بويرة الحسون غربي المدينة، التي تعد تمركزا لقوات الجيش دون وقوع خسائر.

وفي أغسطس الماضي، أعلنت قوات الوفاق، رصد طائرتي شحن روسية هبطتا بمدينة سرت، الواقعة تقع تحت سيطرة قوات حفتر.

ويسود ليبيا، منذ 21 أغسطس الماضي، وقف لإطلاق النار تنتهكه قوات حفتر من آن إلى آخر.

وشنت قوات حفتر، بدعم من دول عربية وأوروبية، هجوما على طرابلس في 4 أبريل 2019، أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن تتكبد خسائر واسعة، وسط دعوات عديدة، حاليا للحوار والحل السياسي للأزمة المتفاقمة منذ سنوات.

من جهة أخرى حذر البيان، من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكل كبير في جميع أنحاء ليبيا، مشيرا أنه تم تأكيد ما يقرب من 45 ألف إصابة، بينها 656 حالة وفاة، حتى الثلاثاء الماضي.

وأوضح أن النظم الصحية تأثرت بإغلاق المرافق الصحية، بسبب نقص الموارد، وإصابة الموظفين بالمرض.

واستطرد: نقص الوقود وانقطاع التيار الكهربائي أثر على أداء الخدمات الصحية.

ولفت المتحدث الأممي، إلى أن مسحا سريعا تم إجراؤه مؤخرا في العاصمة الليبية طرابلس بيّن أن 54 مرفقا صحيا تعمل حاليا من جملة 92 مرفقا كانت تعمل قبل الجائحة.

واستدرك: المنظمات الإنسانية لم تصل سوى إلى نحو 268 ألف شخص في جميع أنحاء ليبيا، أي ثلثي العدد المستهدف، بالمساعدات الإنسانية منذ بداية العام.

ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات كورونا في ليبيا، 46.676، بينها 681 وفاة، و25.685 حالة تعاف.

 

(الأناضول).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020