شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأزهر: إهمال تعليمات الوقاية من كورونا حرام

أعلن الأزهر الشريف أن مُخالفة الإرشادات الطبية والتعليمات الوقائية لمواجهة الوباء حرام شرعا لما في ذلك من تعريض النفس والغير لمواطن الضرر والهلاك، فضرر الفيروس لن يقتصر على المتساهِل في إجراءات الوقاية منه فحسب.

وطالب مركز الأزهر العالمي للفتوى المواطنين بالالتزام بالإجراءات الوقائية وتعليمات وزارة الصِّحة التي أعلنتها مُسبقًا في مواجهة أزمة كورونا حرصا منه على السلامة العامة، مكررا تحذيره من التَّساهل فيها.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، استمرار ارتفاع عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا، حيث تم تسجيل 197 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، و14 حالة وفاة جديدة.

كما أعلن المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد حول العالم خاصة في أوروبا والمحيط الإقليمي لمصر أشد شراسة من الموجة الأولى من حيث أعداد المصابين.

وأضاف سعد أن هذا الوضع ينذر بمخاوف شديدة ويستلزم ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة في وسائل المواصلات وأماكن العمل والأماكن المغلقة، لافتًا إلى أن التهاون في تطبيقها قد يتسبب ذلك في وضع مشابه للدول الأخرى التي تشهد حاليًا موجة ثانية.

وأعلنت الدول الأوروبية الواحدة تلو الأخرى قيودا جديدة لمواجهة فيروس كورونا المستجدّ الذي لا يكفّ عن التفشي، من الإغلاق التام في فرنسا وانجلترا إلى العزل الجزئي في البرتغال وصولاً إلى حظر التجوّل الليلي في إيطاليا مثلا.

وأودت جائحة فيروس كورونا بحياة ما لا يقل عن 1,2 مليون شخص في العالم، وسُجّلت أعلى حصيلة وفيات (أكثر من 231 ألفا) في الولايات المتحدة التي تترقب نتائج الانتخابات الرئاسية.

لكن أوروبا التي تسجّل أسرع تفشي للفيروس، أحصت أكثر من 11 مليون إصابة نصفها موزّعة بين فرنسا وإسبانيا وبريطانيا وروسيا التي سجلت عدد إصابات ووفيات قياسي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020