شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إثيوبيا تعتقل 17 ضابطا في الجيش بتهمة الخيانة

أعلنت السلطات الإثيوبية، اعتقال 17 ضابطا في الجيش، بعد توجيه تهمة الخيانة ضدهم لدعمهم سلطات إقليم تيجراي بشمال البلاد.

وقالت الشرطة الاتحادية الإثيوبية إن 17 عسكريا – بينهم مسؤولون كبار – متهمون بالمشاركة في مؤامرة، وذلك عندما هوجمت – كما ادعي – القيادة العسكرية الشمالية الأسبوع الماضي حسب bbc.

ووصل أكثر من ستة آلاف إثيوبي إلى السودان هربا من القتال الدائر في إقليم تيغراي، بحسب مسؤولين سودانيين.

وتتوقع السلطات في السودان أن يفر إليه قرابة 200 ألف إثيوبي خلال الأيام المقبلة مع استمرار المعارك.

وعلى صعيد القتال في تيغراي، قالت الإذاعة الإثيوبية الحكومية إن الجيش قتل 550 من مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي مع استمرار الصراع في الولاية الواقعة في أقصى شمال البلاد.

وقرر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد تنفيذ عملية عسكرية في إقليم تيغراي ضد قادة محليين تحدوا الحكومة المركزية.

وأثارت المعارك مخاوف من احتمال نشوب حرب أهلية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية في السودان “سونا”، نقلا عن مصادر في مفوضية اللاجئين السودانية، إنه من المتوقع وصول أكثر من 200 ألف شخص من إثيوبيا إلى ولاية القضارف في الأيام المقبلة.

وأعلنت السلطات الإثيوبية إنها لن تجري أي محادثات سلام مع الحكومة المحلية للإقليم، إلا إذا دمرت جميع المعدات العسكرية وأطلقت سراح المسؤولين الاتحاديين واعتقلت قادة الإقليم.

ويقول سكان تيغراي إن حكومة آبي تضطهدهم وتمارس التمييز ضدهم وتتصرف باستبداد في تأجيل الانتخابات الوطنية.

وثمة مخاوف من أن تنزلق البلاد إلى حرب أهلية بسبب العداء الشديد بين قبائل تيغراي وآبي أحمد الذي ينحدر من قبائل الأورومو، الأكبر في إثيوبيا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020