شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ماكرون يمهل المسلمين بفرنسا 15 يوما للتوقيع على ميثاق مشترك

طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في لقاء مع قيادات الجاليات المسلمة، وضع ميثاق متوافق مع “القيم الجمهورية الفرنسية العلمانية” في غضون 15 يوما، مع ضرورة أن يلتزم به كل من المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية والاتحادات الإسلامية.
وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، يتضمن الميثاق تأكيدا على الاعتراف بقيم الجمهورية، مع تحديد أن الإسلام في فرنسا هو دين وليس حركة سياسية، كما ينص على إنهاء التدخل أو الانتماء لدول أجنبية.

وشارك في الاجتماع رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية محمد موسوي وعميد مسجد باريس شمس الدين حافظ، بالإضافة إلى ممثلين عن الاتحادات التسعة التي يتشكل منها المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية.

وقال الرئيس الفرنسي لممثلي الاتحادات التسعة إنه يعلم أن عددا منها لديه مواقف غامضة من هذه الموضوعات، مشددا على ضرورة “الخروج من هذا الالتباس”.

وحذر ماكرون، الذي تعرض لهجوم عنيف بسبب تصريحاته بشأن الإسلام المتطرف، من عدم التوقيع على نص الميثاق، مشيرا إلى أنه “أخذ علما بمقترحاتهم”.

ولن يكون مجلس الأئمة مخولا لإصدار التصاريح للأئمة ومنحهم بطاقة رسمية فحسب، بل سيكون قادرا أيضا على سحبها إذا ما خرقوا “ميثاق قيم الجمهورية”.

واعتمادا على دور كل منهم، إمام صلاة وخطيب مسجد وداعية، سيتعين على كل إمام الإلمام بمستوى مختلف من اللغة الفرنسية وحيازة شهادات دراسية يمكن أن تصل إلى المستوى الجامعي.

ويأمل ماكرون من وراء تشكيل المجلس الوطني للأئمة أن ينهي في غضون أربع سنوات وجود 300 إمام أجنبي في فرنسا “مبعوثين” من تركيا والمغرب والجزائر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020