شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اغتيال العالم النووي الإيراني «محسن زادة» في طهران

أفادت وكالة «فارس» الإيرانية باغتيال العالم النووي الإيراني «محسن فخري زادة» في عملية استهدفت سيارته بالعاصمة طهران.
 
وقالت وزارة الدفاع الإيرانية إن «زادة» كان رئيس مركز الأبحاث العلمية في الوزارة، كما أنه يوسف بـ«رأس البرنامج النووي».
 
وشدد مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدفاعية على أن «الكيان الصهيوني» يدفع باتجاه حرب شاملة، وسيدفع ثمن الاغتيال، في إشارة إلى اتهام الاحتلال باغتيال «زادة».
 
من جهتها، أدانت وزارة الخارجية الإيرانية عملية الاغتيال، وقال وزير الخارجية «محمد جواد ظريف» إن هناك مؤشرات خطيرة عن دور إسرائيلي في مقتل العالم النووي الإيراني.
 
وقال رئيس البرلمان الإيراني «محمد باقر» إن انتقام إيران سيشمل كل من نفّذ ووقف خلف اغتيال «محسن زاده».
 
وأكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي قائلًا إن: «اغتيال علمائنا النوويين مواجهة واضحة لمنع إيران من الوصول إلى التقنيات الحديثة».
 
وفي سياق متصل أعاد الرئيس الأميركي «ترامب» نشر تغريدة لصحفي تقول إن فخري زادة كان مطلوبًا للموساد كونه يرأس البرنامج العسكري النووي لإيران.
 
ويوصف العالم محسن فخري زادة بأنه «رأس البرنامج النووي الإيراني»، الذي تحاربه أميركا والاحتلال، وتسعيان إلى منع إيران من امتلاك أسلحة نووية، في حين تؤكد طهران أنها تسعى فقط للحصول على الطاقة النووية، وليس السلاح.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020