شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

النائب العام الإيطالي: 4 ضباط مصريين قتلوا ريجيني ونمهلهم 20 يوما للرد

أعلن النائب العام الايطالي أن التحقيقات في قضية الطالب جوليو ريجيني، انتهت بتوجيه تهم القتل و التعذيب و الخطف لأربعة ظباط مصريين هم طارق صابر، آسر كامل، حسام حلمي و مجدي شريف.
وأمهلت النيابة العامة الإيطالية الضباط المصريين 20 يوما للرد على الاتهامات.
وأسقط النائب العام الإيطالي التهمة عن الضابط محمود نجم، المتهم الخامس في القضية، لعدم كفاية الأدلة

وقتل ريجيني 28 عاما في يناير 2016 بالعاصمة المصرية القاهرة، وعثر على جثته بعد نحو أسبوع، وأظهر فحص الجثة تعرضه للتعذيب قبل وفاته وسط ارتباك في رواية الحكومة المصرية.

ويشار إلى أن ريجيني (من مواليد 1988) طالب إيطالي وصل إلى مصر في سبتمبر 2015، لجمع معلومات تتعلق ببحثه لنيل شهادة الدكتوراه من جامعة كامبردج البريطانية عن «دور النقابات العمالية المستقلة بعد ثورة 25 يناير 2011»، وبدأ يُجري مقابلات مع نشطاء عمّاليين مصريين ومستقلين وشخصيات قريبة من المعارضة.
 
غير أنه اختفى بشكل غامض في الـ25 من يناير 2016 بعد أن غادر مقر إقامته في حي الدقي بالجيزة (شمال) للقاء صديق في منطقة وسط القاهرة.
 
وفي الثالث من فبراير 2016، عثر على جثة ريجيني مرمية على جانب طريق القاهرة/الإسكندرية الصحراوي، وقد بدت عليها آثار تعذيب وحروق، وتوصلت تقارير الطب الشرعي إلى أنه قتل متأثرا بتعذيب شديد استمر أياما.
 
واكتسبت قضيته زخما كبيرا على مستوى إيطاليا وأوروبا والعديد من دول العالم، حيث تطالب روما ومعها حلفاؤها بالكشف عن حقيقة ما جرى له، ومحاكمة المسؤولين عن ذلك.
Image

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020