شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كيف قُتل ريجيني ومن قتله؟ النائب العام الإيطالي يكشف التفاصيل

قال النائب العام الإيطالي، عصر الخميس، إن 13 مصريا آخرين على اتصال بالأربعة أشخاص المتورطين والمتهمين رسميا في قتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

مضيفا: «هذا يجعلنا أمام احتمالية وجود متهمين اضافيين لعدم وجود تفاصيل كافية عنهم بسبب عدم تعاون الجانب المصري في إجابة كافة الأسئلة التي طلبنا إجابة لها».

وواصل النائب العام الإيطالي حديثه: «المصريون قالوا إن أدلتنا غير كافية حين عرضناها عليهم ولا أعلم صراحة كيفية تقييم الأدلة في مصر لكننا واثقون أن أدلتنا ستكون قوية حين يتم عرض الملف بعد عشرين يوما من الآن على قاضي الاستماع».

وكشف عن أن لدى القضاء الإيطالي خمسة شهود في القضية، مؤكدا: «قمنا بالتحدث إليهم، واحد منهم رآه حين تم القبض عليه من الأمن المصري وشاهد آخر يعمل في الأمن الوطني في لاظوغلي رآه في مكتب رقم ١٣ في داخل فيلا الأمن الوطني عليه علامات تعذيب مقيدا وشبه عارٍ».

وأفصح أن «تعذيب جوليو ريجيني تم عدة مرات في أوقات مختلفة خلال فترة احتجازه ولكن قتله جاء بسبب ضربة على الرأس من الخلف» معلنًا توجيه تهمة «القتل العمد» للضباط المصريين المتورطين في قتله.

وكان الادعاء الإيطالي قد انتهى صباح الخميس تحقيقهم في اختفاء وقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني بالقاهرة عام 2016، وحددوا 4 من عناصر الأمن المصري، كمشتبه بهم محتملين.

وأمهل المدعون الضباط الأربعة 20 يوما ليقدموا بيانات أو يطلبوا سماع أقوالهم في القضية، وبعد ذلك سيقرر المحققون إن كانوا سيسعون لمحاكمتهم.

وكان ريجيني، طالب دراسات عليا في جامعة كامبريدج، قد اختفى في القاهرة في يناير عام 2016، ثم عُثر على جثته بعد تسعة أيام مقتولًا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020