شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المغرب يوقع 4 اتفاقيات مع الاحتلال الإسرائيلي

وقعت المملكة المغربية والاحتلال، الثلاثاء، 4 اتفاقيات على هامش إمضاء اتفاق التطبيع العلاقات بين البلدين برعاية أميركية.

وشملت الاتفاقيات الأربعة بين البلدين، بحسب بيان لوزارة الخارجية المغربية، المجال الاقتصادي والتجاري والسياحي.

وتتعلق الاتفاقية الأولى “بالإعفاء من إجراءات التأشيرة بالنسبة لحاملي الجوازات الدبلوماسية وجوازات الخدمة، وقعه الوزير المنتدب بوزارة الشؤون الخارجية المغربية، محسن الجزولي، والمدير العام لوكالة الساكنة والهجرة في إسرائيل شلومو مور يوسف.

والاتفاقية الثانية، تتعلق بمذكرة تفاهم في مجال الطيران المدني، وقعها المدير العام للطيران المدني بوزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد التضامني، زكرياء بلغازي، ومدير وكالة الطيران المدني الإسرائيلي جويل فيلدسكوه.

والاتفاقية الثالثة تتعلق بمذكرة تفاهم حول “الابتكار وتطوير الموارد المائية”، والتي تنص على التعاون التقني في مجال تدبير وتهيئة الماء، وقعها عن الجانب المغربي المدير العام للماء بوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، حمو بنسعدوت، وعن إسرائيل المدير العام لوزارة الموارد المائية، يشيزكيل ليفشيتز.

ووقع المدير العام لمديرية الجمارك والضرائب غير المباشرة بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة المغربية، نبيل لخضر، وكبيرة الاقتصاديين وزيرة المالية الإسرائيلية شيرا غرينبرغ، على مذكرة تفاهم للتعاون (الاتفاقية الرابعة) في مجال المالية والاستثمار.

وتنص الاتفاقية الرابعة على إنعاش العلاقات الاقتصادية بين البلدين من خلال التجارة والاستثمار، بالإضافة إلى التفاوض حول اتفاقيات أخرى تؤطر هذه العلاقات، ويتعلق الأمر باتفاقية تجنب الازدواج الضريبي واتفاقية إنعاش وحماية الاستثمارات واتفاقية المساعدة الجمركية.

وأعلن ترامب، في 10 ديسمبر الجاري، اتفاق المغرب وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما، وفي اليوم نفسه، أعلنت الرباط عزمها استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل “في أقرب الآجال”.

وتقول الرباط إن الأمر ليس تطبيعا، بل استئناف لعلاقات رسمية تم تجميدها عام 2002.

كما أعلن ترامب، في اليوم نفسه، اعتراف بلاده بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، وفتح قنصلية أميركية بمدينة الداخلة في الإقليم المتنازع عليه بين الرباط وجبهة “البوليساريو”، المدعومة من الجزائر.

وبدأ المغرب علاقات مع إسرائيل على مستوى منخفض عام 1993، بعد توقيع اتفاقية “أوسلو” بين منظمة التحرير الفلسطينية وتل أبيب، لكن الرباط جمدت تلك العلاقات عام 2002، في أعقاب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية (انتفاضة الأقصى).

وأصبح المغرب الدولة المغاربية الوحيدة التي تقيم علاقات مع إسرائيل، وهو ما يعتبره مراقبون اختراقا إسرائيليا لافتا لمنطقة المغرب العربي، التي تضم أيضا الجزائر وموريتانيا وتونس وليبيا.

كما أصبح المغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل، خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

ومن قبل تلك الدول العربية، يرتبط الأردن ومصر باتفاقيتي سلام مع إسرائيل، منذ 1994 و1979 على الترتيب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020