شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«مدى مصر»: مصر تسعى إلى توقيع اتفاق مع إثيوبيا بشأن سد النهضة

نشر موقع «مدى مصر» تقريرًا نقل فيه عن مصدر حكومي قوله إن «مصر في طريقها للجوء إلى إبرام اتفاق ثنائي مع إثيوبيا في غياب السودان».
 
ويأتي هذا الكلام بعد تعثر استئناف مفاوضات ثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا؛ بسبب خلافات داخلية تخص البلدين والنزاع الحدودي بينهما، فيما يبدو تغيرًا في التوجه المصري في التعامل مع الأزمة.
 
وأكد المصدر لـ«مدى مصر» الذي اشترط عدم ذكر اسمه، أن «مصر تنظر حاليًا فيما يمكن اتخاذه من إجراءات قبل حلول موعد المرحلة الثانية من ملء السد، منتصف يوليو القادم؛ للحيلولة دون قيام إثيوبيا بملء ثانٍ منفرد لا يحافظ على الحد الأدنى من المصالح المصرية».
 
وعلى مدار السنين السابقة، فشلت جهود الوساطة لحل النزاع، سواء من جنوب أفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، أو قبلها من الولايات المتحدة في فبراير الماضي.
 
وتابع المصدر: «من المتأخر الحديث عن التوصل إلى اتفاق نهائي وملزم بين الأطراف الثلاثة المعنية بسد النهضة».
 
وتأتي تصريحات مصدر «مدى مصر» الحكومي إثباتًا لما كانت مصادر إثيوبية وسودانية قد أشارت إليه ضمنًا خلال الشهور القليلة الماضية، أن الجانبين قد يضطران للوصول إلى تفاهمات ثنائية حول مسألة ملء وتشغيل سد النهضة.
 
ورغم ما صرح به وزير الري السوداني، بأنه «لا اتفاق سوداني إثيوبي» حول سد النهضة، فأن مصدر إثيوبي أكد بعد هذه التصريحات أنه «لا يوجد أحد يتحدث عن اتفاق وإنما عن ترتيبات بين البلدين الجارين».
 
وأضاف المصدر الحكومي المصري أنه «من الصعب للغاية توقع التوصل إلى اتفاق كامل ونهائي وملزم حول سد النهضة في الأسابيع الثمانية المتبقية لرئاسة جنوب أفريقيا».
 
ويقول المصدر: «هناك اقتراحات مقدمة من السودان ومن أطراف دولية معنية للنظر في اتفاق إجراءات انتقالية، وهو ما قد يكون محل نظر».
 
وكانت إثيوبيا قد قامت منفردة في منتصف يوليو من العام الجاري بالملء الأول لسد النهضة، رغم تعهدها بعدم القيام بأي أعمال أحادية أثناء عمليات التفاوض التي كان يفترض أن تصل لاتفاق نهائي في فبراير الماضي في واشنطن.
 
وأشار مصدر سياسي أمني مصري إلى أن هناك صعوبة في وصول السودان وإثيوبيا حاليًا إلى اتفاق سريع حول الترتيبات المشتركة للملء الثاني لسد النهضة، بالنظر إلى التوترات العسكرية بين الجانبين على المنطقة الحدودية المتنازع عليها، والخلافات الداخلية في كل من إثيوبيا والسودان.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020