شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

باراك: التهدئة “تفاهم” وليس “اتفاق” وقد تستمر 9 أسابيع أو 9 أشهر

باراك: التهدئة “تفاهم” وليس “اتفاق” وقد تستمر 9 أسابيع أو 9 أشهر
قال  إيهود باراك -وزير الدفاع الإسرائيلي- أن الهدنة التي تم التوصل إليها مساء أمس الاربعاء بين إسرائيل و حماس بواسطة مصرية لا...

قال  إيهود باراك -وزير الدفاع الإسرائيلي- أن الهدنة التي تم التوصل إليها مساء أمس الاربعاء بين إسرائيل و حماس بواسطة مصرية لا تعد اتفاقا ولكنها عبارة عن مجموعة من التفاهمات بين إسرائيل ومصر من ناحية وحماس ومصر من ناحية أخرى .

وأضاف باراك في تصريحات نقلتها صحيفة "جيروزاليم بوست " اليوم (الخميس) – أن وقف إطلاق النار قد يمتد لتسعة أسابيع وربما لتسعة أشهر .

ولفت وزير دفاع إسرائيل في تصريحات لراديو "صوت إسرائيل" -إلى أن الجيش الإسرائيلي قد يضطر إلى العمل مجددا في قطاع غزة ، مؤكدا أنه إذا لم يستمر وقف طلاق النار ، فإننا سندرك ماذا سنفعل ، وإذا اضطررنا مستقبلا للقيام بعملية برية واسعة النطاق ، فمن الأفضل أن نحظى بدعم دولي راسخ" .

وأكد باراك أن المشكلة ليست اجتياح قطاع غزة وتقويض حكم حركة "حماس" ، وإنما تكمن المشكلة في طريقة الخروج منه عقب إتمام العملية .

ووصف باراك ما تعرضت له حركة حماس والجهاد الإسلامي "بالضربة موجعة" ، مؤكدا أنهم خسروا آلاف الصواريخ نتيجة هجماتنا" .

وأضاف باراك في تصريحات لصحيفة يدعوت أحرنوت – : أن "المقر السكني الرسمي لإسماعيل هنية قد دمر بالكامل، كما أن البنوك الإسلامية التابعة لحركة حماس ، و جهاز الأمن الداخلي قد تم تدميرهم بالكامل" ، مشيرا إلى أن الانجاز الرئيسي لحركة حماس أنه منذ عشر سنوات كان لديهم اتفاقية مكتوبة باليد – الآن أصبحت الاتفاقية مطبوعة" بحسب قوله .

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020