شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأزهر: 2020 كان من أخطر الأعوام على المسجد الأقصى

أكد مرصد الأزهر في تقرير له أن عام 2020 كان من أخطر الأعوام مرورا على المسجد الأقصى تحت وطأة الاحتلال، حيث شهد اقتحام أكثر من 18 ألف صهيوني، وتعمد ذلك في المناسبات الدينية الإسلامية مثل شهر رمضان ووقفة عرفة وغيرها.
وأوضح المرصد أن من أبرز تلك السوابق: اقتحام ساحات الحرم الشريف خلال يوم «عرفة» بالتزامن مع الذكرى الصهيونية التي يُطلقون عليها «خراب الهيكل»؛ إذْ دخل المسجد 978 مستوطنًا، في استفزاز صارخ لمشاعر المسلمين في شتَّى بقاع الأرض، ودون أي اعتبار لتداعيات مثل هذه الاستفزازات.
وتابع المرصد أن من أبرز تلك السوابق أيضًا إقدام مجموعات من المستوطنين -على رأسهم شخصيات دينية وحكومية بارزة- على اقتحام ساحات «الأقصى» في المساء -وهي الأوقات التي لا يُسمح فيها للمستوطنين بعمليات الاقتحام- وقاموا بإشعال شموع الشمعدان الصهيوني على أبواب المسجد خلال الاحتفالات بالعيد الصهيوني «الحانوكاه».
وقال المرصد في تقريره السنوي حول الاقتحامات الصهيونية التي تتعرَّض لها ساحات المسجد الأقصى المبارك إن 18548 صهيونيًّا قد اقتحموا ساحات «الأقصى» خلال عام 2020، تحت حراسة أمنية مشددة من قِبَل شرطة الاحتلال.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020