شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قطاع غزة يعود إلى طبيعته تدريجيا

قطاع غزة يعود إلى طبيعته تدريجيا
  تعود غزة إلى طبيعتها تدريجيا بعد فترة تعطل دامت ثمانية أيام بسبب الغارات الإسرائيلية المكثفة التي شهدها القطاع...

 

تعود غزة إلى طبيعتها تدريجيا بعد فترة تعطل دامت ثمانية أيام بسبب الغارات الإسرائيلية المكثفة التي شهدها القطاع وذلك بعد توقيع اتفاق التهدئة،

وازدحمت الشوارع منذ الصباح الباكر بالمسيرات من كافة الفصائل، ويواصل الفلسطينيون احتفالاتهم، مؤكدين أن قطاع غزة انتصر في هذه الجولة على الاحتلال.

وبدأ في التاسعة من مساء أمس(الأربعاء) سريان اتفاق التهدئة الذي وقع بين فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة والاحتلال الإسرائيلي برعاية مصرية.

و كان لافتا فى المسيرات وجود إعلام لحركة فتح وهى من المرات النادرة التي ترفع فيها إعلام فتح بعد سيطرة حماس على عام 2007.

وهتف الشباب الفلسطيني في المسيرات التي تركز اغلبها عند ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة "الشعب يريد إنهاء الانقسام" "الشعب يريد ضرب تل أبيب"، وأصيب أحد المواطنين إصابة خطيرة نتيجة إطلاق كثيف للرصاص الحي احتفالا.

وخلت سماء قطاع غزة من سلاح الجو الإسرائيلي بمختلف أنواعه مثل "الاباتشي والاستطلاع واف 16 " ولم يتبق سوى طائرات يطلق عليها الفلسطينيون هنا

اسم "الزنانة " نسبة إلى صوتها والتي ترصد كل حركة في قطاع غزة.

وازدحمت المطاعم والكافيتريات بشكل لافت، وعاود سائقي التاكسي عملهم بعد فترة تعطل دامت ثمانية أيام، كما فتحت المصارف بشكل استثنائي لمدة ساعتين رغم إعلان حكومة غزة اليوم أجازة.

وقررت حكومة غزة اعتبار الثاني والعشرين من شهر نوفمبر من كل عام عيدا وطنيا وإجازة رسمية، ودعت الحكومة كافة المواطنين للاحتفال بهذه المناسبة اليوم الخميس، وزيارة أسر الشهداء، وتفقد الجرحى، والتأكيد على التكاتف الوطني.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020