شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إيران تحيي ذكرى سليماني وتتوعد أميركا بالانتقام «في عقر دارها»

انطلقت بالعاصمة الإيرانية طهران، الجمعة، مراسم إحياء الذكرى الأولى لاغتيال القائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني.

ومن المقرر أن تستمر فعاليات إحياء ذكرى سليماني، الذي اغتيل بغارة أميركية في 3 يناير 2020، لمدة أسبوع.

وشهدت المراسم التي أقيمت في جامعة طهران، بمناسبة ذكرى اغتيال سليماني وفقًا للتقويم الإيراني، حضور حشود كبيرة.

وشارك في الفعالية عدد من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين بالبلاد، فضلا عن ممثلين لحلفاء إيران في المنطقة.

كما تضمنت المراسم كلمات لممثلين عن «حزب الله» اللبناني، و«الحشد الشعبي» بالعراق، والنظام السوري.

وجدد رئيس الهيئة القضائية في إيران، المرشح الرئاسي السابق إبراهيم رئيسي، دعوات الانتقام لمقتل سليماني، مؤكدا أن «الانتقام الشديد ينتظر مرتكبي الجريمة».

وأضاف أن «الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، يجب ألا يعتبر نفسه محصنا من العقاب».

من جانبه، هدد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري إسماعيل قاآني، الولايات المتحدة بالانتقام لقاسم سليماني في عقر دارها.

فيما قال قائد الحرس الثوري اللواء حسين سلامي، إن بلاده «مستعدة لأي احتمال»، في إشارة إلى التصعيد الأخير مع الولايات المتحدة في منطقة الخليج.

والأربعاء، أعلنت القيادة المركزية الأميركية، إرسال قاذفتي قنابل إضافيتين من طراز «B-52» إلى الشرق الأوسط بهدف «ردع العدوان»، وسط التوترات المستمرة بين طهران وواشنطن.

ووسط مخاوف من تخطيط إيران للرد في الذكرى السنوية الأولى لاغتيال سليماني، قال ترامب إن «هناك حديثا حول شن هجمات جديدة ضد الأميركيين في العراق».

وحذر ترامب، الأربعاء، إيران من المساءلة في حالة استهداف منشآت أمريكية في العراق.

وردا على ذلك، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الخميس، إن هناك تقارير استخبارية من العراق تشير إلى وجود «مؤامرة لاختلاق ذريعة للحرب» على بلاده.

فيما وصف الرئيس حسن روحاني، الخميس، مقتل سليماني بأنه «جريمة لا تغتفر»، مؤكدا أنه «سيتم اتخاذ قرار الانتقام في الوقت المناسب».

بدورها، قالت وزارة الخارجية الإيرانية، الجمعة، إن الولايات المتحدة «انتهكت القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة» باغتيال سليماني.

وأضافت، في بيان، أن إيران لن تهدأ حتى يتم تقديم المسؤولين عن مقتل سليماني إلى العدالة.

ومطلع 2020، اغتالت واشنطن، سليماني، بضربة جوية قرب مطار بغداد، وردت إيران بعدها بأيام قليلة باستهداف قاعدتين عسكريتين في العراق تضمان جنودا أميركيين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020