شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور.. مسيرات ووقفات وألعاب نارية تأييدا لقرارات مرسي بالمحافظات

بالصور.. مسيرات ووقفات وألعاب نارية تأييدا لقرارات مرسي بالمحافظات
  باتت محافظات مصر ليلة أمس (الخميس) تحتفل بالقرارات التي اتخذها الرئيس محمد مرسي ، والتي  قضت بمنع حل الجمعية...

 

باتت محافظات مصر ليلة أمس (الخميس) تحتفل بالقرارات التي اتخذها الرئيس محمد مرسي ، والتي  قضت بمنع حل الجمعية التأسيسية للدستور، ولا يمكن وقف تنفيذها أمام أي جهة قضائية، ويقضي بإعادة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ورموز نظامه، بتهم قتل الثوار وإفساد الحياة السياسية.

وقد خرج عدد كبير من جماعة الإخوان المسلمين، والمؤيدين للرئيس في مظاهرات ومسيرات حاشدة تأيدا لتلك القرارات، التي رأوها انتصارا للثورة.

 

ففي محافظة أسوان نظم العشرات من جماعة الإخوان المسلمين، وحزب الحرية والعدالة وأحزاب البناء والتنمية، والأصالة، والجماعة الإسلامية مظاهرة تأييد لقرارات الرئيس، وقد احتشد العشرات بميدان الشهداء "المحطة سابقاً"، ورفعوا لافتات مكتوب عليها عبارات تأييد لقرارات الرئيس، كما ردد المتظاهرون شعارات منها "ضربة معلم ..خلت الفلول تتألم".

وفي البحيرة انطلق المئات من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، وحزب الحرية والعدالة بمحافظة البحيرة في مظاهرات ومسيرات بشرية وسيارات، كما شارك في المظاهرات العشرات من أعضاء جبهة حماية الثورة بالبحيرة، والتي تضم حزب الإصلاح، وحزب النور، وحزب التيار المصري واتحاد الثورة المصرية وحزب الحرية والعدالة، وحزب الوسط في التظاهرة التي تمت بمدينة دمنهور للتأييد الشعبي لقرارات الرئيس مرسي.

 

وقد شهدت مدن دمنهور، وكفر الدوار، والنوبارية، وشبراخيت تظاهرات ومسيرات حاشدة لتأييد قرارات الرئيس وسط مشاركة من الدعوة السلفية.

 

وردد المتظاهرون العديد من الهتافات منها: "بسم الله بسم الشعب.. إحنا اخترنا نشيل الصعب" ، "بسم الله بسم الشعب ..ويا مرسي نعدي الصعب" ، "دكتور مصري قالها قوية ثورة ثانية ضد الحرامية".

كما خرج المئات من أعضاء حزبي الحرية والعدالة، والنور بمحافظة بورسعيد تأييدا لقرارات الرئيس، وجابت المظاهرات أنحاء المحافظة وخاصة الميادين الرئيسية بالحرة "المنشية "،و "الشهداء " وكذلك الشوارع الشريانية "محمد علي"، و"الثلاثيني "،و"23 يوليو "، كما احتشد المواطنين أمام التجمعات السكنية مثل شارع النصر أمام مستشفي النصر بحي الزهور، والعرب.

 

وفي الصعيد، نظم أهالي سوهاج وقفة تضامنية مع قرارات الرئيس ، بميدان الثقافة والذي شهد أحداث الثورة، واستمرت لمدة ساعتين ، وردد المتظاهرون خلالها هتافات تأيدا لقرارات الرئيس مثل" يا ريسنا هات هات.. وإحنا معاك في القرارات"، "يا رئيسنا يا همام سير بنا للأمام"، كما احتوت الوقفة على أغاني ثورية وقصائد وكلمات للمشاركين.

 

وعبر الحاضرون بكلمات مضمونها أن "الله سبحانه أيد الثورة، وسيرعاها وأن قرارات الرئيس جاءت ردا على محاولات تعويق أهداف الثورة، وأنها جاءت اختصارا للمسافات بعض الصبر على المعوقات وإعطاء الفرصة للتصالح الوطني".

وفى مدينة جرجا تجمع قرابة الـ300 شخص بميدان الصهريج بجرجا من جماعة الإخوان المسلمين، وبعض الحركات السياسية الأخرى، وعدد من عامة شعب جرجا الذين لا ينتمون لأي حركة سياسية، وذلك لتأيد القرارات الأخيرة.

وفى مدينة طهطا نظم الأهالي مسيرة كبرى بعد صلاة العشاء انطلقت من مسجد الحاج عبد العال لتأييد قرارات الرئيس، وعلت الهتافات مثل "اضرب مدفع اضرب نار محمد مرسي رئيس جبار" ، "أهالي طهطا الكرام يؤيدون قرارات الرئيس مرسى"،"اغضب اغضب يا حليم وري غضبك للئيم"،  ،"افرحي يا أم الشهيد حقك هيرجع من جديد".

كما شهدت سماء سوهاج إطلاق الألعاب النارية احتفالا بالقرارات.

وفي دمياط خرج العشرات من مؤيدي الرئيس محمد مرسي، وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين في مسيرة بالسيارات والدراجات البخارية لتأيد القرارات الأخيرة له.

وقد خرجت المسيرة من ناحية كوبري المعلمين مرورا بميدان سرور، وصولا إلى ميدان الساعة بالمحافظة، كما نظم المتظاهرون وقفة جماهيرية امتلأت بالهتافات التأييدية لقرارات الرئيس، مرحبين بإقالة النائب العام.

وفي محافظة المنوفية خرج الآلاف من أبناء المحافظة في مسيرات حاشدة لتأييد قرارات الرئيس مرسي، وانطلقت أولى تلك المسيرات بميدان شرف – أكبر ميادين شين الكوم- وطافت المسيرة  شوارع مدينة شبين الكوم، مرورا بشارع الإستاد حتى وصلت إلى البر الشرقي وانتهت أمام دار الإخوان المسلمين.

 ردد المشاركون بالمسيرة هتافات منها: " دكتور مرسي إحنا معاك.. ضد عصابة بتتحداك" ، "يا رئيسنا يا همام ..طهر طهر الإعلام"، و"الشعب يؤيد قرار الرئيس".

كما شهدت عواصم محافظة المنوفية مسيرات لتأييد قرارات الرئيس شارك فيها جماعة الإخوان المسلمين، وحزب الحرية والعدالة، وحزب العدل، وحزب النور، والدعوة السلفية وعدد من نشطاء حقوق الإنسان.

وحاول عدد من أعضاء التيار الشعبي تنظيم وقفة أمام دار الإخوان المسلمين للتنديد بتلك القرارات لكن حشود الإخوان حالت دون تنفيذ الوقفة، ولم تحدث أي احتكاكات بين الطرفين ،وقامت مجموعات من قوات الأمن بتأمين مقرات الإخوان والحرية والعدالة خشية تعرضها للهجوم.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020