شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«شباب الثورة» بأسيوط: تحصين التأسيسية مخالف للإرادة الشعبية

«شباب الثورة» بأسيوط: تحصين التأسيسية مخالف للإرادة الشعبية
  وصف عقيل إسماعيل عقيل -المتحدث الرسمي لاتحاد شباب الثورة-  قرارات الرئيس محمد مرسي بأنها كـ"دس السم في...

 

وصف عقيل إسماعيل عقيل -المتحدث الرسمي لاتحاد شباب الثورة-  قرارات الرئيس محمد مرسي بأنها كـ"دس السم في العسل"، مشيرا إلى أنها قرارات في ظاهرها ثورية، وفي باطنها بداية للاستبداد ولحكم ديكتاتوري جديد في مصر.

وأوضح "عقيل" أن المادة السادسة من الإعلان الدستوري، الذي أصدره الرئيس، تعد بمثابة إعادة إنتاج لقانون الطوارئ الذي كان أداة في يد النظام السابق لتكميم الأفواه الناطقة بقيم الحق والعدل والحرية، مشيرا إلى المادة كانت "مطاطة" وتحمل كل تأويل وتفسير، بما يفتح المجال لتأسيس دولة الدكتاتورية والاستبداد.

من جانبه أكد محمود معوض نفادى – المنسق العام للاتحاد- أن القرارات تعد بمثابة صورة صارخة لتقيد حق التقاضي الذي كفلته كل الدساتير للمواطن، وهي تؤدي إلى صناعة فرعون جديد مما ينبأ بإرهاصات ثورة سلمية جديدة في مواجهة الاستبداد القادم.

وأشار محمود عليوة -عضو اتحاد شباب الثورة بمنطقة البداري-  أن تحصين الجمعية التأسيسية للدستور محل خلاف، خاصة وسط الانسحابات التي شهدتها الجمعية مؤخرا، مضيفا قرار التحصين يأتي مخالف للإرادة الشعبية، ومخالف لوعود الرئيس بإعادة تشكيل الجمعية التأسيسية .

جاء ذلك في بيان أصدره اتحاد شباب الثورة بأسيوط، مساء أمس (الخميس) بعد صدور الإعلان الدستوري للرئيس محمد مرسي، والذي قضى بإقالة النائب العام عبد المجيد محمود، وتعيين آخر، كما قضى بإعادة محاكمة رموز النظام السابق،كما تضمن عدم جواز حل الجمعية التأسيسية أو مجلس الشورى من أي هيئة قضائية.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020