شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شركات سياحية تبيع أصولها بسبب «كورونا» والحكومة تعرض إقراضها

السياحة في مصر - أرشيفية

قال حسام الحلو، رئيس شعبة شركات السياحة والطيران بغرفة تجارة الإسكندرية، إن أزمة كورونا تدخل عامها الأول والشركات لا تزال مغلقة ولا تحقق إيرادات تساعدها في مواجهة مصروفات التشغيل. وإن البعض يلجأ إلى بيع أصول شركته بأي سعر في ظل تزايد الضغوط عليه.

من جانبها، أكدت وزارة السياحة إتاحة مبلغ 3 مليارات جنيه كمحفظة قروض للمتعثرين من أصحاب الأعمال والشركات، وأضافت أن الجديد في المبادرة تحديد مبلغ 30 مليون جنيه كحد أقصى للعميل الواحد، و40 مليون جنيه لمن لديه أكثر من شركة أو عمل.

وأوضحت الوزارة أن تعديل بعض بنود المبادرة جاء بسبب امتداد ظروف كورونا، مضيفة أنه تم تقديم مجموعة من التسهيلات بفائدة 5% كي يستطيع أصحاب الأعمال الاحتفاظ بالعاملين ودفع رواتبهم في ظل الظروف الحالية.

وقال رئيس شعبة شركات السياحة والطيران بغرفة تجارة الإسكندرية، في تصريحات صحفية، إن السلطات لا يمكن لها تقدير نسبة عدد الشركات المطروحة للبيع مقارنة بإجمالس عدد الشركات السياحية، إلا أنها أصبحت ظاهرة ملموسة وملحوظة.

واعتبر رئيس شعبة شركات السياحة والطيران بغرفة تجارة الإسكندرية أن العام الماضي كان كارثيا على القطاع السياحي، لافتا إلى أنه القطاع الوحيد الذى تأثر كليا مقارنة بالقطاعات الأخرى ولا تزال الرؤية غائبة بشأنه حتى الآن، وخاصة مع التراجع الذى تشهده السياحة الخارجية بشكل كبير وتوقف السياحة الدينية وتدني نسب الإقبال على السياحة الداخلية.

وحذر الحلو من أن يتسبب لجوء الشركات لبيع أصولها في فتح الباب أمام بعض الدخلاء من قطاعات أخرى ممن يمتلكون سيولة ولديهم فائض أموال للدخول على حساب أهل الخبرة ورجال الصناعة، في ظل احتمالية خروج بعضهم مع استمرار ظروف التشغيل الحالية وتزايد الصعوبات التي تواجههم.

ولفت الحلو إلى أن ذلك قد يهدد صناعة السياحة، خاصة أن الشركات القائمة حاليا قد لا تستطيع الوفاء بالمصروفات في ظل تلك التداعيات.

ومن جانبه، أكد أسامة نصر، عضو مجلس ادارة شعبة شركات السياحة والطيران بغرفة تجارة الإسكندرية، أن تداعيات فيروس كورونا المستجد على القطاع السياحي لا تزال مستمرة ولها تأثير كبير.

وأضاف نصر أن الشركات تأمل من الدولة التدخل لدعم هذا القطاع من خلال تأجيل الالتزامات مثل الرسوم والضرائب والتأمينات الأجتماعية وأى متأخرات ضريبية على الشركات.

وشدّد نصر على أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تتعرض لضغوط كبيرة وبعضها يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وأوضح عضو مجلس أدارة شعبة شركات السياحة والطيران بغرفة تجارة الإسكندرية أن معظم الشركات لم تتخل عن العاملين لديها ولا تزال تحافظ عليهم رغم ظروف الحالية.

وأشار نصر إلى أن طرح بعض الشركات السياحية للبيع فى الوقت الراهن، لن يجد مشتريين في ظل أوضاع التشغيل الحالية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020