شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

محتجزة منذ 21 عامًا.. ما قصة الابنة الأخرى لحاكم دبي؟

الأميرة شمسة
قالت شبكة «BBC» البريطانية إن الأميرة «لطيفة» ابنة حاكم دبي، طالبت الشرطة البريطانية بإعادة فتح التحقيق في قضية اختطاف أختها الكبرى الأميرة «شمسة» من أحد شوارع مدينة كامبريدج قبل أكثر من 20 عامًا.
 
وقالت الأميرة «لطيفة» في خطابها لشرطة المدينة، الذي اطلعت عليه «BBC»، إن إعادة فتح القضية قد يساعد في إطلاق سراح الأميرة «شمسة» التي قُبض عليها بأمر من والدها عام 2000.
 
وتقول لطيفة في الرسالة: «كل ما أطلبه منكم هو أن تهتموا بقضيتها من فضلكم لأنها قد تحصل على حريتها.. مساعدتكم واهتمامكم بقضيتها يمكن أن يحررها».
 
ولم تظهر «شمسة» علنًا منذ اختطافها، حيث كانت فتاة في سن الـ18 عامًا فقط، وهي الآن في الـ39 من عمرها.
 
وحتى الآن لم ترد الإمارات على تقرير «BBC» البريطانية.
 
وسابقًا عام 2019 كان قد قضت المحكمة البريطانية العليا بأن الشيخ «محمد بن راشد» حاكم دبي، اختطف ابنتيه واحتجزهما رغمًا عنهما.
 
ومنذ أيام أثارت «لطيفة» قلقًا عالميًا بعد أن نشرت لها «BBC» مقاطع فيديو مروعة سجلتها الأميرة سرًا على هاتف حصلت عليه، ووصفت فيه كيف احتجزها والدها بعد محاولتها الهرب عام 2018.
 
وسرعان ما علقت الإمارات على الضجة العالمية قائلة إن «الشيخة لطيفة تحت رعاية أسرتها وأطباء في منزلها».
 
واتضح الآن -وفق تقرير BBC- أنه قبل عقدين من الزمان، انتهت أيضًا محاولة شقيقتها الكبرى «شمسة» للفرار من العائلة بالقبض عليها واحتجازها حتى اللحظة.
 
وتعود أحداث الاختطاف إلى شهر أغسطس عام 2000، بعد حوالي شهرين من هروب الأميرة «شمسة» من منزل والدها في مدينة «ساري»، اختطفت قسرًا من أحد شوارع مدينة كامبريدج، ونقلت جوًا بمروحية إلى فرنسا، ثم أعيدت على متن طائرة خاصة إلى دبي.
 
وبدأت شرطة كامبريدج تحقيقًا في الاختطاف لأول مرة في عام 2001 بعد أن اتصلت «شمسة» بهم عبر محامي هجرة. لكن التحقيق وصل في النهاية إلى طريق مسدود عندما مُنع الضباط من الذهاب إلى دبي.
 
ثم عاودت الشرطة التحقيق في القضية مجددًا عام 2018، وقال بعدها ديوان دبي الملكي لـ«BBC» إن شمسة «محبوبة ومعززة».
 
وأطلق «محمد بن راشد» تصريحًا وحيدًا عن ابنته التي اختطفها قسرًا أمام المحكمة العليا البريطانية، وتحدث فيه عن «الارتياح» للعثور على ابنته «المستضعفة» شمسة بعد اختفائها.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020