شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الولايات المتحدة تعرض لجوءا مؤقتا لمواطني ميانمار

وافقت واشنطن على منح وضع الحماية المؤقت (لجوء مؤقت) لمواطني ميانمار الذين يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك العديد من الدبلوماسيين.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها اثنين من المسؤولين البارزين في الإدارة الأمريكية، لصحيفة “فايننشال تايمز”، الجمعة.

ويعد القرار تصعيدا في الموقف الأمريكي الرافض للانقلاب العسكري الذي شهدته ميانمار مطلع فبراير/ شباط الماضي، وممارسات قادة الجيش هناك.

وقال المسؤولان لـ”فايننشال تايمز” إن قرار وزارة الأمن الداخلي “سيمنح حوالى 1600 مواطن من ميانمار، الواقعة جنوب شرق آسيا، وضع الحماية لمدة 18 شهرا”.

وتسمح حالة الحماية المؤقتة للمواطنين التي تعتبر بلدانهم الأصلية غير آمنة، بالحق في العيش والعمل في الولايات المتحدة، حسب المصدر ذاته.

وتسعى إدارة بايدن إلى تكثيف الضغط على المجلس العسكري في ميانمار بقيادة مين أونغ هلينج.

وأشارت تقارير الأمم المتحدة إلى تسبب قوات الأمن في ميانمار بمقتل ما لا يقل عن 70 متظاهرا سلميا منذ استيلاء الجيش على السلطة في 1 فبراير.

والأربعاء، اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع، بيانا بريطانيا أدان فيه استخدام العنف تجاه المتظاهرين ضد الانقلاب العسكري في ميانمار وطالب الجيش بضبط النفس.

ومطلع فبراير الماضي، نفذ قادة بجيش ميانمار انقلابا عسكريا تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي.

وإثر الانقلاب العسكري، خرجت المظاهرات الشعبية الرافضة في عموم البلاد، وأعلنت الإدارة العسكرية فرض الأحكام العرفية في 7 مناطق بمدينتي يانغون وماندلاي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020