شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير مخابرات الاحتلال: 3 دول عربية على وشك التطبيع ومصر تريد «سلاما دافئا»

توقع وزير استخبارات الاحتلال “إيلي كوهين”، الأربعاء، أن توقع 3 دول عربية، ورابعة إفريقية، على اتفاقات تطبيع جديدة مع بلاده في القريب.

جاء ذلك في حوار أجراه الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية مع “كوهين”.

وقال الوزير إن الدول الأقرب للتطبيع مع “إسرائيل” هي السعودية وسلطنة عمان وقطر والنيجر.

وتابع موضحا: “قبل أقل من شهر عدتُ من زيارة تاريخية إلى السودان، وقبل نحو أسبوع كنت في مصر، وترأست هناك قمة أمنية- اقتصادية”.

وقال كوهين إن المصريين يتابعون ما يحدث في المنطقة ويريدون أن يصبح السلام مع إسرائيل “دافئا”، على حد قوله.

ووفق تقديرات وزير الاستخبارات الإسرائيلي، فإن هناك دولا قد تعلن في القريب التطبيع مع إسرائيل بشكل رسمي.

وأضاف: “في الخليج نتحدث عن عمان والسعودية وقطر (..) بالإضافة إلى ذلك، قبل نحو أسبوع، أجريت انتخابات في النيجر، والمرشح المنتخب مؤيد لأمريكا، مما يزيد من فرصة إقامة علاقة (مع إسرائيل)”.

وفي وقت سابق الأربعاء،  قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مقابلة مع إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي (غالي تساهل) إنه من المنتظر توقيع اتفاقات تطبيع جديدة مع 4 دول دون أن يكشف عن أسمائها.

وفي الربع الأخير من العام الماضي، وقع الاحتلال اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع كل من الإمارات والبحرين والمغرب، كما أعلن السودان تطبيع علاقاته مع تل أبيب.

وكانت مصر هي أول دولة عربية ترتبط بمعاهدة “سلام” مع إسرائيل عام 1979، تبعها في ذلك الأردن بتوقيع اتفاقية “وادي عربة” عام 1994.

 

(الأناضول).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020