شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزارة الصحة تعتمد التحليل السريع في تشخيص كورونا بالمستشفيات

أعلنت وزارة الصحة، استخدام تحليل رابيد تيست في تشخيص حالات الإصابة بفيروس كورونا، داخل المستشفيات وهو التحليل الشبيه بتحليل كشف الحمل الشهير.

جاء ذلك وفقًا للخطاب الذي أرسلته الوزارة هذا الأسبوع إلى مديريات الشؤون الصحية على مستوى الجمهورية، عن وكافة الأعراض الإكلينيكية لتشخيص المرضى.

أوضح التعريف الجديد أن الحالة المؤكدة بكورونا، هي حالة مشتبهة أو محتملة تم تأكيد إصابتها معمليا بتحليل PCR بعدوى كورونا، أو بتحليل “المستضد السريع” (الرابيد تيست).

وخلال الفترة الماضية، كانت المستشفيات تؤكد الإصابة بكورونا بعد إجراء المسحات “PCR” دون اللجوء إلى الكواشف السريعة.

وتعتمد تقنية الكواشف السريعة على قياس التعرض لفيروس كورونا من عدمه، ونتيجته تكون إيجابية بعد بضع أيام من التعرض للعدوى.

وتثير هذه التقنية بعض المخاوف. وفي وقت سابق قال مسؤول طبي لمصراوي، إن هناك نسبة خطأ بالكواشف السريعة (الرابيد تيست) تصل إلى 40%.

وكان اتحاد الكرة المصري يعتزم تطبيق هذه الاختبارات على اللاعبين قبل مباريات البطولات المحلية، قبل أن يتراجع لاحقًا.

وحينها ألمح محمد أسامة رئيس الجهاز الطبي بنادي الزمالك، إلى أن نتائج اختبار “رابيد تيست” غير دقيقة.

وقال في تصريحات تليفزيونية “قد يخدع الجميع وقد تظهر نتائج التحليل سلبية للاعب في حين أنه إيجابي للفيروس”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020