شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأزمة تنتهي.. نجاح عملية تعويم السفينة الجانحة بقناة السويس

نجحت عمليات تعويم السفينة الجانحة بقناة السويس «إيفرغيفن»، الإثنين، وذلك بعد خروجها عن مسارها منذ أسبوع في القناة، متسببة بأزمة في حركة الملاحة والتجارة العالمية.

وتمكنت 10 قاطرات بقيادة القاطرة الهولندية «ALP GUARD» من تحريك السفينة وتعديل مسارها بنسبة 80٪ بالاتجاه الصحيح، فيما أعلنت قناة السويس استكمال المناورات لاحقا مع ارتفاع المد لإعادة تعويم السفينة بشكل كامل.

وأشارت الشركة الهولندية المساعدة في عمليات التعويم إلى أن تعويم السفينة بشكل كامل لن يكون سهلا، مشيرة إلى أن هناك قاطرة جديدة ستصل إلى قناة السويس اليوم للمساعدة في المناورات.

من جهة أخرى، أكدت هيئة قناة السويس أنه سيتم مواصلة العمل على مدار 24 ساعة لإنهاء مرور السفن المتوقفة بعد إعادة تعويم السفينة وعودة الملاحة، مشيرة إلى وجود أكثر من 400 سفينة تنتظر العبور من القناة.

وظهرت سفينة «إيفر غيفن» على مواقع التتبع البحري وقد أفسحت مجالاً بالممر المائي، بعدما كانت قد أغلقته بالكامل، فيما غيرت خدمة “فيسل فايندر” لتعقب السفن وضع السفينة بموقعها الإلكتروني إلى‭‭ ‬‬«جارية».

وكانت قد جنحت سفينة الحاويات «إيفر غيفن» بالعرض في مجرى قناة السويس صباح الثلاثاء الفائت، مغلقة الممر بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين في المجرى المائي البالغ الأهمية.

وكانت السفينة، البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترا وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا، قبل أن تتعطل وتتسبب في ازدحام مروري بالقناة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020