شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فيسبوك يحذف آلاف الحسابات المزيفة من مصر

كشف تقرير لموقع middleeasteye البريطاني أن فيسبوك حذف آلاف الحسابات التي تم إنشاؤها في مصر من منصات التواصل الاجتماعي الخاصة به، التي استهدفت تركيا والسودان وإثيوبيا، وفقا لأحدث تقرير للشركة عن الحملات الخادعة.

وأفاد عملاق مواقع التواصل الاجتماعي في تقرير السلوك (CIB) لشهر مارس، والذي نشر في السادس من أبريل الجاري، أنه أزال 14 شبكة يُشتبه في نشرها معلومات مضللة، وضمن ذلك الحسابات الصادرة عن إيران وإسرائيل.

وقال فيسبوك: “خمس شبكات من ألبانيا وإيران وإسبانيا والأرجنتين ومصر تستهدف في المقام الأول أشخاصا من خارج بلدانهم”، وأضاف: “تسعٌ أُخَر- من إسرائيل وبنين وجزر القمر وجورجيا والمكسيك- ركزت على الجماهير المحلية في بلدانهم”.

وأضاف فيسبوك أن الأمر يتعلق بعمليات منسقة لـ”التلاعب بالنقاش العام من أجل هدف استراتيجي”، حيث تنطلق الحسابات المزيفة من مكان واحد وتتوجه صوب هدف معين، كما تقول إنها تجري تحقيقات داخلية منذ أكثر من ثلاث سنوات، لمعالجة هذه القضية.

وأكد موقع التواصل الاجتماعي أنه حدد شبكة، الشهر الماضي، استهدفت تركيا والسودان وإثيوبيا وربطها بشركة تسويق في مصر تسمى Bee Interactive.

وجاء في التقرير أن هذه الشبكة اعتمدت على مزيج من الحسابات الأصلية والمكررة والمزيفة، وأصبحت نشطة بشكل خاص في صيف عام 2020.

وذهب فيسبوك إلى حد تقديم أمثلة على الحملات الخادعة التي حددها على منصاته والتي تستهدف تركيا وإثيوبيا والسودان.

إذ “نشر الأشخاص الذين يقفون وراء هذا النشاط باللغات الأمهرية والعربية والتركية أخبارا وأحداثا سياسية في البلدان التي استهدفوها، وضمن ذلك تعليقات إيجابية حول الحكومة المصرية والعلاقات الإسرائيلية السودانية، وانتقاد السياسة الخارجية التركية، ومشروع سد النهضة في إثيوبيا”.

ووفقا للتقرير، فقد تم إنفاق نحو 525 ألف دولار على الإعلانات على فيسبوك وإنستغرام، تُدفع بشكل أساسي بالجنيه المصري والدولار الأمريكي.

نتيجة لذلك، تمت إزالة 17 حسابا على Facebook و6 صفحات و3 حسابات على Instagram؛ لمخالفتها سياسة المنصات ضد “التدخل الأجنبي”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020