شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إعادة فتح معبر أبو سالم جزئيا وسط تردي أوضاع القطاع

إعادة فتح معبر أبو سالم جزئيا وسط تردي أوضاع القطاع
  أعلنت الغرفة التجارية الفلسطينية عن تردى الأوضاع فى قطاع غزة آثر العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، فى الوقت...

 

أعلنت الغرفة التجارية الفلسطينية عن تردى الأوضاع فى قطاع غزة آثر العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، فى الوقت الذي أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فتح معبر سالم جزئى.

أعادت سلطات الاحتلال صباح اليوم (الأحد) فتح معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب شرق قطاع غزة بعد إغلاقه نحو عشرة أيام بسبب الحرب على القطاع.

وقال رائد فتوح، رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى القطاع: "إن الاحتلال فتح المعبر جزئيا وسمح بإدخال 150 شاحنة محملة بمساعدات وسلع غذائية وطبية فقط للقطاعين التجاري والزراعي، وأنه سيتم ضخ كميات محدودة من غاز الطهي فقط".

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه  الغرفة التجارية الفلسطينية لمحافظات غزة "قطاع غزة " منطقة منكوبة اقتصاديا نتيجة تعرضه للحصار والحروب المتتالية من الجانب الإسرائيلي.

وأكد محمود اليازجي -رئيس الغرفة التجارية -أنه بعد الحصار الشامل المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من خمس سنوات، والحروب المتتالية فقد تكبد الاقتصاد ما يزيد عن 4مليارات دولار.

وقال اليازجي: "إن الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة أتت لاستهداف ما تبقى من البنية التحتية للقطاع و القضاء على حالة الانتعاش الاقتصادي بعد الإعلان عن تنفيذ العديد من المشاريع القطرية في قطاع غزة" ، ونبه إلى أن هذه الحرب التي استمرت على مدار 8 أيام أدت إلى تدمير البنية التحتية لقطاع الخدمات العامة وتدمير مباني المؤسسات العامة والمنازل السكنية والجمعيات والممتلكات الخاصة، والمؤسسات، والمنشآت الاقتصادية، والأراضي الزراعية، حتى أنها وصلت إلى المؤسسات الصحية و التعليمية و الإعلامية و الرياضية والمساجد والمقابر.

وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين: "إن هذه الحرب دمرت 200 منزل بالكامل بخلاف تدمير آلاف المنازل بشكل جزئي.

وقام الاحتلال الإسرائيلي بعدوان على قطاع غزة استمر قرابة 10 أيام متواصلة ، تبادل فيه الطرفان إطلاق الصواريخ، ونتج عنها سقوط المئات من الشهداء والمصابين المدنين من غزة، كان من بينهم القيادي في "القسام" أحمد الجعبري، مقابل القليل فى صف الاحتلال الإسرائيلي، كما شُهد تطور فى  أسلحة المقاومة الفلسطينية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020