شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جمعية إسرائيلية: آلاف المستوطنين يعانون نفسيا بسبب صواريخ المقاومة

قالت جمعية إسرائيلية، إن طلبات الدعم النفسي التي تتلقاها عبر الهاتف، تضاعفت خلال العملية العسكرية الأخيرة على قطاع غزة.

وذكرت جمعية “عيران”، أنها تلقت منذ بدء عملية “حارس الأسوار” (الاسم الإسرائيلي للعدوان على غزة)، نحو 10 آلاف طلب مساعدة نفسية من المستوطنين، وفق صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

وقالت الجمعية، إن هذا العدد هو ضعف ما تتلقاه في الأيام العادية، وفق المصدر ذاته.

وأوضحت أن معظم طلبات المساعدة تلقتها من آباء وأمهات كانوا يعانون من أزمات نفسية جراء إطلاق الصواريخ من غزة، أو أرادوا الحصول على استشارة نفسية لأولادهم أو لآبائهم.

وأضافت الصحيفة، أن “30% من الحالات التي تعاملت معها الجمعية كانت تعاني من حالات ذعر، و20% من أزمة نفسية حادة زادت حالة الطوارئ من حدتها”.

وأردفت: “20 بالمئة من طلبات المساعدة النفسية تعلقت بمشاكل في الأسرة والقلق على الأطفال والمسنين، وباقي الطلبات (30%) كان أصحابها يشكون من الوحدة”.

وبحسب أرقام رسمية من الاحتلال، أمطرت الفصائل الفلسطينية منذ اندلاع جولة التصعيد الأخيرة في 10 مايو الجاري، وعلى مدى 11 يوما، مناطق جنوب ووسط الأراضي المحتلة بنحو 4 آلاف صاروخ.

ودخل ملايين المستوطنين إلى الملاجئ وأعلنت حالة الطوارئ من مدينة نتانيا (وسط) إلى المستوطنات المحاذية لغزة جنوبا، وتم تعليق الدراسة في تلك المناطق التي تضم أكثر من مليون طالب إسرائيلي.

وأسفرت الصواريخ الفلسطينية عن مقتل 12 إسرائيليا، وأصيب المئات بجروح حالات من الذعر متفاوتة الشدة، وفق أرقام رسمية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020