شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الإفتاء تهاجم حسين يعقوب.. «امتداد لفكر الخوارج ونتاج تجربة غير مصرية»

قال المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، مجدي عاشور، إن الشيخ محمد حسين يعقوب وأمثاله «امتداد لفكر الخوارج ونتاج تجربة غير مصرية»، وذلك عقب شهادته المثيرة للجدل في قضية «خلية داعش إمبابة».

وأضاف عاشور خلال لقاء إعلامي، إن هؤلاء الشيوخ هدموا عقول الشباب، وجعلوا نفوسهم خاوية وعقولهم متحجرة، فأصبحوا بلا عاطفة أو وطنية، حيث كانوا يخرجون شرائط يتحدثون فيها عن عذاب القبر، بقدر ما كانت تُصنع الأغاني للتخفيف على المواطنين.

وأوضح أن «فترة السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات كانت خصبة لظهورهم، حيث هؤلاء الشيوخ دخلوا الساحة ملؤوا الفراغ، وظنوا أن الساحة قد خلت لهم، وشوهوا علماء الأزهر، وتوغلوا بأدواتهم».

وأشار المستشار العلمي للمفتي أن أصحاب الفكر المتطرف عملوا على صناعة كيانات متوازية، واشتهروا من خلال الأشرطة والكتب المدعومة، وهذا يدل على الدعم الكبير الذي وصلهم إليهم من جهات كثيرة.

وتابع: «امبارح أثبت القاضي أن التجربة المصرية هي الناجحة، وليست أي تجربة أخرى، هؤلاء الشيوخ نتاج تجربة غير مصرية، أخذوا فكرهم من مكان آخر، لكن التجربة المصرية نجحت في نهاية الأمر».

وثارت حالة من الجدل على مواقع التواصل في مصر بعد إدلاء الداعية الإسلامي الشيخ محمد حسين يعقوب بشهادته أمام محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ خلال محاكمة 12 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ «خلية داعش إمبابة».

وتصدر هاشتاج #محمد_حسين_يعقوب قائمة الأكثر تداولا في مصر، وتباينت آراء المغردين بين مدافع ومنتقد ومهاجم لآراء يعقوب التي ذكرها في شهادته أمام المحكمة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020