شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

يديعوت أحرونوت: السلطة الفلسطينية طلبت من «إسرائيل» أسلحة لقمع المظاهرات

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية إن السلطة الفلسطينية قامت بطلب شراء معدات ووسائل لفض المظاهرات من الاحتلال الإسرائيلي بالتزامن مع تخوفها من تصاعد الاحتجاجات ضدها بالضفة.

وتستعد السلطة الفلسطينية لتوسع المظاهرات الشعبية بالضفة الغربية على خلفية اغتيال الناشط السياسي نزار بنات.

وأكدت “يديعوت أحرونوت” أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية لها مصلحة بالحفاظ على استقرار السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، لأن ذلك يحافظ على الاستقرار الأمني بالضفة الغربية وكذلك بسبب التنسيق الأمني القوي بين الجانبين.

وقالت الصحيفة، بحسب موقع القدس الفلسطيني، إن السلطة الفلسطينية ترغب بزيادة وتجديد احتياطي هذه المعدات لدى الأجهزة الأمنية، حيث قامت بطلب قنابل صوت وغاز لاستخدامها في فض التظاهرات والاحتجاجات.

وبحسب “يديعوت أحرونوت”، فإن الأجهزة الأمنية الفلسطينية دائما ما تملك احتياطيا من معدات ووسائل فض المظاهرات، وقد تدربت عناصر الشرطة الفلسطينية الخاصة على فض المسيرات.

وزعمت الصحيفة أن هذا الاحتياطي تتم الموافقة عليه من قبل “إسرائيل” ويجري تقييد هذه الكميات، وقد استخدمت الأجهزة الأمنية جزءا منه خلال الأيام الماضية.

وأضافت الصحيفة: “السلطة الفلسطينية ترغب بزيادة الاحتياطي لديها من أجل توزيع هذه المعدات والوسائل إلى مدن أخرى بالضفة الغربية، كما أنها تتجهز لزيادة وتيرة المظاهرات في مدن الضفة مجدداً رغم أنها شهدت انخفاضا نسبيا خلال اليومين الماضيين، ولكن من المتوقع تجددها مع نشر نتائج لجنة التحقيق الفلسطينية بقضية اغتيال نزار بنات”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020