شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة: الوضع في إقليم «تيجراي» الإثيوبي ما يزال متقلبًا ولا يمكن التنبؤ به

قالت الأمم المتحدة، إن الوضع في إقليم «تيجراي» الإثيوبي لا يزال متقلبًا ولا يمكن التنبؤ به، وذلك عقب إعلان الحكومة وقفًا لإطلاق النار من جانب واحد.
 
وأضافت «إيري كينيكو» نائبة المتحدث باسم الأمين العام، أن المدن الرئيسة بما في ذلك «ميكيلي وأديغرات وعدوة وأكسوم وشير» هادئة، لكن هناك تقارير غير مؤكدة عن اشتباكات في المناطق الجنوبية والشمالية الغربية.
 
وأردفت: «أبلغنا مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في تيجراي أن الكهرباء والاتصالات لا تزال مقطوعة في جميع أنحاء المنطقة، و لا توجد رحلات جوية أو مواصلات برية داخل أو خارج الإقليم».
 
وأشارت «كينيكو»، إلى أن الشركاء في المجال الإنساني يوصلون العمل بما يتماشى مع المبادئ الإنسانية.
 
والإثنين الماضي، أعلنت الحكومة الإثيوبية، وقفًا لإطلاق النار في الإقليم من جانب واحد.
 
ودخلت القوات المتمردة في إثيوبيا الإثنين الماضي، مدينة «ميكيلي» عاصمة إقليم «تيجراي»، ما يمثل بحسب مراقبين «انتكاسة» لجهود رئيس الوزراء آبي أحمد لوضع المنطقة تحت سيطرة القوات الفيدرالية.
 
وفي 4 نوفمبر 2020، اندلعت اشتباكات في الإقليم بين الجيش الإثيوبي و«الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي»، بعد أن أوعز آبي أحمد للقوات الحكومية بدخول المنطقة الشمالية ردا على هجوم على قاعدة للجيش.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020