شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير الخارجية يتوجه لبروكسل لمناقشة أزمة «سد النهضة»

توجه وزير الخارجية المصري سامح شكري على رأس وفد الأحد إلى العاصمة البلجيكية بروكسل في زيارة يبحث خلالها دعم التعاون واستعراض آخر التطورات المتعلقة بملف سد النهضة الإثيوبي.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد حافظ، إن الوزير سيقوم خلال الزيارة بتسليم رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رئيس المجلس الأوروبي. وأضاف حافظ أنه من المقرر أيضاًً أن يعقد الوزير شكري لقاءً مع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي واجتماعات ثنائية مع عدد من نظرائه الأوروبيين وكبار المسؤولين بالمفوضية الأوروبية لمناقشة العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك.

وتأتي هذه الزيارة بعد ثلاثة أيام من رفع مجلس الأمن الدولي جلسته الخاصة بمناقشة قضية سد النهضة الإثيوبي بناء على طلب مصر والسودان. بينما كانت تونس العضو غير الدائم في المجلس قد تقدمت بمشروع قرار للتصويت عليه.

وينص على أن مجلس الأمن يطالب “مصر وإثيوبيا والسودان باستئناف مفاوضاتهم بناء على طلب كل من رئيس الاتحاد الإفريقي والأمين العام للأمم المتحدة، للتوصل في غضون ستة أشهر، إلى نص اتفاقية ملزمة لملء السدّ وإدارته”.

وتعتبر مصر والسودان (دول المصب) أن اضطلاع مجلس الأمن الدولي “سيساهم” في إيجاد حل لقضية سد النهضة، ترى إثيوبيا (دولة المنبع) أن مناقشة ملف سد النهضة في مجلس الأمن يمثل “إهدارا للوقت”.

وتخشى مصر والسودان على حصتهما من مياه النيل، وتتهمان إثيوبيا بالتعنت وإفشال المفاوضات التي جرت خلال السنوات الماضية بهذا الشأن.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020