شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قائد الجيش اللبناني: الوضع يزداد سوءًا والأمور آيلة للتصعيد.. هل يُمهد لانقلاب؟

حذّر قائد الجيش اللبناني «العماد جوزيف عون» من أن الوضع في البلاد يزداد سوءًا، والأمور آيلة إلى التصعيد.
 
وقال خلال تفقده وحدات الجيش المنتشرة في منطقة «البقاع»: مسؤوليتنا كبيرة في هذه المرحلة، ومطلوب منّا المحافظة على أمن الوطن واستقراره ومنع حصول الفوضى.
 
وأضاف «العماد»: نحن أمام مصير سياسي واجتماعي مأزوم في لبنان.
 
تأتي تصريحات قائد الجيش غداة اعتذار «سعد الحريري» عن تشكيل الحكومة الجديدة بعد 9 أشهر من التكليف نتيجة خلافات مع الرئيس «ميشال عون».
 
وتابع «العماد»: «على المجتمع الدولي أن يراهن على الجيش اللبناني لأنه العمود الفقري للبنان وعامل استقراره»، مشددًا على أن «الأمن خط أحمر».
 
وأعرب عن أمله بأن يكون ما تعيشه البلاد هذه الأيام «أزمة مرحلية ستجتازها بفضل الجيش».
 
وتشهد مناطق لبنانية عدة بين الحين والآخر احتجاجات شعبية غاضبة يتخللها قطع طرقات اعتراضًا على الواقع المعيشي وتصاعد الأزمة الاقتصادية.
 
ويقول مراقبون، إن الأوضاع في البلاد تتجه نحو الأسوأ سياسيًا واقتصاديًا.
 
وعلى مدار نحو 9 أشهر، حالت خلافات بين عون والحريري دون تشكيل حكومة، لتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة برئاسة «حسان دياب»، التي استقالت في 10 أغسطس 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي في مرفأ العاصمة بيروت.
 
ويعاني لبنان منذ أواخر 2019 أزمة اقتصادية حادة أدت إلى تدهور مالي ومعيشي، وشح في الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، فضلًا عن ارتفاع معدلات الفقر بشكل غير مسبوق.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020