شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«حميدتي»: العسكريون في السودان لن يسمحوا بانقلاب يقوض الفترة الانتقالية

قال محمد حمدان دقلو «حميدتي»، نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، قائد قوات «الدعم السريع» «تابعة للجيش»، الثلاثاء، إن «العسكريين» في بلاده لن يسمحوا بحدوث انقلاب يقوض الفترة الانتقالية.

ومنذ 21 أغسطس 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش، وائتلاف قوى «إعلان الحرية والتغيير» «مدني»، وحركات مسلحة وقعت اتفاق سلام مع الحكومة، في 3 أكتوبر الماضي.

وخلال مخاطبته لقواته في منطقة قري شمال العاصمة الخرطوم، أضاف حميدتي: «السياسيون هم من يمنحون الفرص للانقلابات بانشغالهم بالسلطة وإهمال التنمية، ونحن العسكريين لن نسمح بحدوث انقلاب لتقويض الفترة الانتقالية»، بحسب بيان لمجلس السيادة الانتقالي.

وتابع: «نريد تحولا ديمقراطيا حقيقا عبر انتخابات حرة ونزيهة، ليس مثلما كان يحدث في السابق من غش من خلال تبديل صندوق بصندوق «صناديق الاقتراع».

وفي 11 أبريل 2019، عزلت قيادة الجيش في السودان عمر البشير من الرئاسة «1989-2019»، تحت ضغط احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ونفذ البشير، في 30 يونيو 1989، انقلابا عسكريا على حكومة رئيس الوزراء حينها الصادق المهدي، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ«ثورة الإنقاذ الوطني»، ثم أصبح رئيسا للبلاد خلال العام ذاته.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020