شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأزهر في ذكرى حرق الأقصى: الكيان الصهيوني مصدر كل شر وبلاء

قال الأزهر الشريف إن سجل الكيان الصهيوني منذ أن وطأت قدمه أرض فلسطين حافل بالكثير من الاعتداءات على مساجد فلسطين عامة والمسجد الأقصى على وجه الخصوص، مؤكدا أن الاحتلال مصدر كل شر وبلاء ولا يأتي معه إلا تقييد الحريات والاعتداء على المقدسات.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن «مرصد الأزهر لمكافحة التطرف» بمناسبة الذكرى الـ 52 لحرق المسجد الأقصى.

ووصف البيان محاولة حرق المسجد الأقصى المبارك بـ«الجريمة النكراء» التي ستظل شاهدة على إرهاب الكيان الصهيوني وعدوانه، مشيرا إلى أنها تعد اختراقا لكافة المعاهدات الدولية التي تنص على حماية دور العبادة.

وشدد على أن صمت المجتمع الدولي عن إدانة هذه الجرائم والتنديد بها؛ لهو دليل على الازدواجية في المعايير التي يتبناها المجتمع الدولي في التعامل مع القضية الفلسطينية.

كما جدد الأزهر رفضه أية محاولات لسرقة الأراضي الفلسطينية، وتغيير الهوية التاريخية للمدينة المقدسة، مؤكدا التزامه التاريخي والإنساني بدعم الشعب الفلسطيني في نضاله المستحق.

ويذكر أن في مثل هذا اليوم من عام 1969 قام الصهيوني «مايكل دنيس روهان» بإشعال النيران عمدا بالمصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ليلتهم الحريق ما يقرب من ثلث مساحة المسجد المبارك، بما فيه من محتويات أثرية وتاريخية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020