شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«حماس»: استهداف الاحتلال للفلسطينيين على حدود غزة يعكس «عدوانيته وعقليته الدموية»

اعتبرت «حماس»، أن اعتداء الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين قرب حدود غزة، السبت، يعكس «عدوانيتها وعقليتها الدموية».

وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، إن «اعتداء قوات الاحتلال على الأطفال الأبرياء والمدنيين في مهرجان أقيم على حدود غزة، يدل على عدوانيته المستمرة تجاه شعبنا الفلسطيني».

وأضاف القانوع، أن «الاحتلال لا يفهم إلا لغة القتل، ويعكس عقليته الدموية».

ولفت إلى أن «هذه الجريمة تجاه الأطفال والمدنيين لن تكسر إرادة شعبنا، وما زالت خياراتنا مفتوحة».

وفي وقت سابق السبت، توافد مئات الفلسطينيين نحو حدود قطاع غزة مع إسرائيل، للمشاركة في مهرجان الذكرى الـ 52 لحرق المسجد الأقصى.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، على حسابه بتويتر، إن «24 فلسطينيا أصيبوا بجراح مختلفة شرق غزة من بينهم 10 أطفال”، مشيرا إلى أن “بين الإصابات حالتين حرجتين إحداهما لطفل يبلغ من العمر 13 عاما».

وذكرت القناة «12» العبرية، أن جيش الاحتلال «نشر قناصة إثر اقتراب مئات الفلسطينيين كثيرا من السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل».

والخميس الماضي، قرر الجيش الإسرائيلي تعزيز قواته على حدود قطاع غزة تحسبا لمواجهات مع الفلسطينيين.

ويوافق السبت، الذكرى الـ52 لإحراق المسجد الأقصى على يد شخص أسترالي الجنسية يدعى مايكل دنيس روهن.

ووقع الحادث في 21 أغسطس 1969، والتهمت النيران حينها كامل محتويات الجناح الشرقي للجامع القبلي في الجهة الجنوبية من المسجد، بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020