شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سقوط مدو لحزب العدالة والتنمية بانتخابات المغرب

حصل حزب العدالة والتنمية المغربي الحاكم على 12 مقعدا فقط من 305 مقاعد في الانتخابات البرلمانية، بعد أن كانت حصته في البرلمان السابق 125 مقعدا.

كان الحزب قد تولى السلطة في عام 2011، وكان يأمل في الحصول على فترة ولاية ثالثة يقود فيها ائتلافا حاكما.

وأعلن عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، أن حزب التجمع الوطني للأحرار” (مشارك بالائتلاف الحكومي المنتهية ولايته)، فاز بانتخابات مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، بـ97 مقعدا بعد فرز 96 بالمائة من الأصوات.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، لتقديم نتائج الانتخابات التشريعية والبلدية، في وقت متأخر من ليل الأربعاء/ الخميس، كان قد نقله التلفزيون الرسمي.

وأضاف لفتيت أن “الأصالة والمعاصرة (أكبر أحزاب المعارضة) احتل المرتبة الثانية بالانتخابات التشريعية بـ82 مقعدا، متبوعا بحزب الاستقلال (معارض) بـ78 مقعدا، والاتحاد الاشتراكي (يساري مشارك بالائتلاف الحكومي المنتهية ولايته)، بـ35 مقعدا، في حين سجل العدالة والتنمية تراجعا كبيرا بحصوله على 12 مقعدا.

واحتل حزب الحركة الشعبية (مشارك بالائتلاف الحكومي المنتهية ولايته)، المرتبة الخامسة بـ26 مقعدا، ثم حزب التقدم والاشتراكية (معارض) بـ20 مقعدا، وحزب الاتحاد الدستوري (مشارك بالائتلاف الحكومي المنتهية ولايته) ب 18 مقعدا.

وتراجع حزب العدالة والتنمية من 125 مقعدا، خلال انتخابات 2016 إلى 12 مقعدا فقط حاليا، للمرتبة الثامنة.

والأربعاء، قالت وزارة الداخلية إن نسبة المشاركة “بلغت عند انتهاء عملية التصويت 50.18 في المائة على المستوى الوطني، الساعة (7:00) مساء (6:00 ت.غ)”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020