شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر تدين محاولة انقلاب السودان

أدانت الخارجية المصرية، المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها جمهورية السودان، صباح أمس الثلاثاء.

وأكدت وزارة الخارجية دعمها لمؤسسات الحكم الانتقالي في السودان وجهودها الدؤوبة لتحقيق تطلعات الشعب السوداني في هذه المرحلة المهمة من تاريخ البلاد.

و بحسب بيان لوزارة الخارجية، أكدت الحكومة حرصها الكامل على استقرار وأمن وتنمية السودان، ورفضها لأي محاولة للمساس به أو عرقلة جهود التنمية، وذلك في إطار وحدة المصير بين البلدين.

وأعلن الجيش السوداني، صباح أمس، إحباط محاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد، الثلاثاء، والسيطرة على الأوضاع تماما.

وقال العميد الطاهر أبو هاجة، المستشار الإعلامي للقائد العام للجيش،: “القوات المسلحة أحبطت المحاولة الانقلابية، والأوضاع تحت السيطرة تماما”.
 
فيما ذكرت “سونا” أن السلطات الأمنية والعسكرية أفشلت محاولة الانقلاب التي جرت فجر اليوم، مضيفة أنه “تمت السيطرة التامة على المحاولة واعتقال جميع المتورطين”.
 
و أعلن التلفزيون السوداني الرسمي عن محاولة انقلابية، داعيا الشعب إلى “التصدي لها”.
 
ولاحقا، قال عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان، في تصريح للأناضول: “الأوضاع حاليا تحت السيطرة؛ حيث تم القبض على بعض المتورطين في المحاولة الانقلابية وإخضاعهم للتحقيق لمعرفة تفاصيل المخطط ومدبريه والقائمين عليه”.
 
وأضاف أن “الجيش يتفاوض حاليا مع وحدات عسكرية بسلاح المدرعات بمنطقة الشجرة جنوبي الخرطوم شاركت في الانقلاب للاستسلام دون مقاومة تفاديا لضربهم”.
 
وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل 2019، عمر البشير من الرئاسة (1989- 2019)؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.
 
ومنذ 21 أغسطس 2019، يعيش السودان فترة انتقالية تستمر 53 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات مطلع 2024، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وقوى مدنية والحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020