شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إثيوبيا تتضامن مع السودان وتدعم رفض الخرطوم لأي «إملاءات خارجية»

أعربت إثيوبيا، عن تضامنها الكامل مع السودان، ودعمها لرفض الخرطوم أي تدخلات أو إملاءات خارجية في شؤونها الداخلية.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي «آبي أحمد» في رسالة نشرها على صفحته الرسمية على «تويتر»، إن أديس أبابا «تتمنى أن يتجاوز السودان محنته الحالية، بالحكمة والحرفية المعهودة»، مطالبًا الخرطوم بعدم السماح بأي حال من الأحوال بـ«التدخلات الخارجية والإملاءات الظاهرة والخفية».

وأضاف أن بلاده والسودان «يمران بتجربة بناء أسس ديمقراطية لمجتمعات يسودها الأمن والاستقرار».

كما وصف الجهات التي تحاول الانقضاض على البلدين أو التدخل في شؤونهما بذريعة الصراعات الداخلية والأزمات الاقتصادية بـ«قوى الشر الخارجية».

وتأتي الرسالة التي نشرها آبي أحمد، عقب إعلان الخرطوم في 21 سبتمبر الجاري، إحباط محاولة انقلاب قادها اللواء ركن «عبد الباقي بكراوي»، ومعه 22 ضابطًا آخرين برتب مختلفة وضباط صف وجنود.

وفي 18 سبتمبر الجاري، رحبت الخرطوم بوساطة تركيا لإيجاد حل لأزمة الحدود القائمة مع إثيوبيا.

ومنذ فترة تشهد حدود البلدين توترًا، حيث أعلنت الخرطوم في 31 ديسمبر الماضي، سيطرة الجيش السوداني على كامل أراضي بلاده في منطقة «الفشقة» الحدودية مع إثيوبيا.

ويطالب السودان بوضع العلامات الحدودية مع إثيوبيا بناء على اتفاقية 15 مايو 1902، التي وقعت في أديس أبابا بين إثيوبيا وبريطانيا -نيابة عن السودان-، وتوضح مادتها الأولى الحدود الدولية بين البلدين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020