شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اعتقال النائب التونسي عبد اللّطيف العلوي بأمر القضاء العسكري

أعلن النائب بالبرلمان التّونسي، عبد اللّطيف العلوي، الأحد، توقيفه من قبل قوات الأمن.

وفي تدوينة على حسابه بـ«فيسبوك»، قال العلوي، النائب عن «ائتلاف الكرامة» «18 مقعدًا من أصل 217»: «فرقة من القرجاني «مركز أمني» تداهم بيتي وتعتقلني الآن».

من جهته قال المحامي سمير بن عمر في تدوينة أخرى، إن «إيقاف عامر عياد «يعمل مذيع بقناة الزيتونة -خاصة-»، والنائب عبد اللّطيف العلوي تم بأمر من القضاء العسكري على خلفية الحلقة الأخيرة من برنامج حدث 24 والتهمة هي التآمر المقصود به تبديل هيئة الدولة».

وتلك الحلقة ظهر فيها العلوي مع عياد، وانتقد الإجراءات التي اتخذها رئيس البلاد قيس سعيد في 25 يوليو/تموز الماضي.

ولم يصدر على الفور أي إفادة من جهات رسمية تونسية حول توقيف العلوي وعيّاد.

ومنذ 25 يوليو الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة، حيث اتخذ سعيد سلسلة قرارات منها: تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه للنيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة على أن يتولى هو السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة.

وفي 22 سبتمبر الماضي، أصدر سعيّد المرسوم الرئاسي رقم 117، الذي قرر بموجبه إلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية.

وترفض غالبية الأحزاب قرارات سعيد الاستثنائية، ويعتبرها البعض «انقلابا على الدستور»، بينما تؤديها أحزاب أخرى ترى فيها «تصحيحا للمسار»، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية «جائحة كورونا».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020