شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«هيومن رايتس ووتش» تؤكد قمع فيسبوك للمحتوى الفلسطيني

أكدت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أن شركة فيسبوك ومنصاتها أزالت محتوى حمله فلسطينيون، بما في ذلك تجاوزات ارتكبت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وقالت المنظمة الحقوقية، إن اعتراف الشركة بالأخطاء ومحاولاتها تصحيح بعضها غير كاف، ولا يعالج حجم ونطاق القيود على المحتوى الفلسطيني المبلغ عنه، أو يشرح بشكل كاف أسباب حدوثها.

وتابعت، بأنه على فيسبوك تبني التوصية الصادرة عن مجلس الرقابة في 14 سبتمبر الماضي، لإجراء تحقيق مستقل، لا سيما فيما يتعلق بالتحيز أو التمييز في سياساته أو أنظمته، ونشر التحقيق.

ووصفت ديبورا براون، كبيرة باحثي الحقوق الرقمية لدى «هيومن رايتس ووتش» في بيان الإجراءات التي نفذتها فيسبوك بأنها رقابة. وقالت في بيان: «قامت فيسبوك بقمع المحتوى الذي ينشره الفلسطينيون ومؤيدوهم وهم يتحدثون علنا عن قضايا حقوق الإنسان في فلسطين».

وكانت مجموعة من المجموعات الحقوقية والإعلامية، تقدمت بشكوى لدى الأمم المتحدة، ضد موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، بسبب تحيزه ضد المحتوى الفلسطيني. 

وبحسب بيان صادر عن شركة المحاماة «Bindmans» ومقرها لندن، فإن مجموعة «صدى سوشيال» للحقوق الرقمية، وعددا من وكالات الأنباء الفرنسية، تقدموا بشكوى رسمية لإدارة فيسبوك بسبب «الرقابة التعسفية التي تفرضها على المحتوى المرفوع على منصتها من قبل الصحفيين والمعلقين الفلسطينيين».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020