شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

محافظ الإسكندرية: نستعد بالصرف الصحي والحواجز لمواجهة الغرق

رد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، على تحذير رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، من اختفاء الإسكندرية، أن سلطات المدينة تضع حواجز أسمنتية لحماية الشواطئ في العديد من المناطق والمناطق التي تشهد زيادة في ارتفاع منسوب المياه .

وأكد أنه تم صرف 1.3 مليار جنيه لمنظومة الصرف الصحي في الإسكندرية، وبدأت وزارة الإسكان في العمل على تعديلات الصرف الصحي لمواجهة الأمطار والنوات والمياه الزائدة.

وأوضح في تصريحات صحفية أنها تتعرض لسيول وفيضانات مكثفة منذ العام 2015، مشيرا في تصريحات تليفزيونية إلى ن السيول والأمطار تزداد كل عام، وتسبب مشكلات كبيرة، وخاصة النوات التي تؤدي إلى أمواج عاتية.

كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، حذر خلال الساعات الماضية، أهالي الإسكندرية قائلا «استعدوا لفراق أحبابكم» محذرا من  اختفاء 3 مدن على مستوى العالم، من بينهم الإسكندرية في حال لم يتم اتخاذ إجراءات لمنع ارتفاع درجات الحرارة على سطح الأرض.

وقال جونسون في كلمة ألقاها أمام قمة المناخ «كوب 26» التي تستضيفها مدينة جلاسجو الإسكتلندية، 4 درجات حرارة أخرى، تجعلنا نودع مدنا بأكملها، ميامي، الإسكندرية، شنجهاي، كلها ​​ستضيع تحت أمواج البحر.

وأضاف رئيس وزراء بريطانيا: كلما فشلنا في أخذ التدابير المناسبة ساء الوضع وكان علينا دفع الثمن، إن الإنسانية استهلكت وقتها وحان الوقت للتصدي للتغير المناخي.

وأشار إلى اتفاقية باريس الذي لم يتم الالتزام بتحقيق البنود التي نصت عليها، مشددا على أهمية تقليل الاعتماد على الفحم نظرا لخطورته في الاحتباس الحراري والتغير المناخي.

تأتي قمة كوب 26، التي افتتحت الأحد الماضي، وتستمر حتى 12 نوفمبر، بعد 6 سنوات من توقيع اتفاقية باريس التاريخية من قبل ما يقرب من 200 دولة لمنع ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية ومتابعة الجهود لوضع حد للحرارة عند 1.5 درجة مئوية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020