شبكة رصد الإخبارية

البرهان: الجيش السوداني لا يريد الاستمرار في السلطة

أكد عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة في السودان عدم رغبة الجيش السوداني في الاستمرار في السلطة، واستعداده وانفتاحه لقيادة حوار دون شروط.

وأكد خلال لقاء بمولى في مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشئون الإفريقية والوفد المرافق حرصه على تأمين الفترة الانتقالية وتمسكه بالوثيقة الدستورية، وإجراء حوار شامل مع كل القوى السياسية لاستكمال هياكل السلطة الانتقالية، والوصول لانتخابات في يوليو من العام ٢٠٢٣م.

وأوضح البرهان أن ما جرى في ٢٥ أكتوبر المنصرم كان ضروري نتيجة التباينات التي شهدتها الساحة السياسية، بجانب التدخلات الخارجية مع بعض القوى السياسية، التي أثرت سلباَ على الأداء خلال الفترة الانتقالية.

وبشأن المعتقلين السياسيين، قال البرهان إن خطوات إطلاق سراحهم قد بدأت بالفعل، وأن أي معتقل لا تثبت عليه تهمة جنائية سيتم إطلاق سراحه.

من جانبها قالت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشئون الإفريقية مولي في، أن حرص الولايات المتحدة ودعمها للتحول الديمقراطي بالبلاد وإنجاح الفترة الانتقالية، حتى يتمكن السودان من تقديم نموذج يحتذى في الإقليم، ولفتت إلى الاهتمام الذي يوليه الرئيس جو بايدن شخصياَ لما يدور في السودان وحرصه على إنجاح الفترة الانتقالية وصولا للديمقراطية المنشودة.

وعبرت مولي عن أملها في أن يتمكن السودانيون من حل الخلافات الراهنة بأنفسهم، مشيرة إلى أن دور الولايات المتحدة ينحصر في تسهيل الحوار بينهم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020