شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الصحة: ندرس بيانات «كورونا الأفريقي» لنتخذ الإجراءات المناسبة

أعلنت وزارة الصحة أن اللجان العلمية والخبراء والباحثين بالوزارة والجامعات ومراكز الأبحاث المصرية بصدد راسة جميع البيانات الأولية المتعلقة بمتحور كورونا الجديد، الذي ظهر في جنوب أفريقيا لإرسالها للجهات المعنية واتخاذ الإجراءات المناسبة.

وقالت الوزارة، في بيان رسمي، إنها تتابع البيانات الأولية الواردة من جنوب أفريقيا بشأن التزايد السريع لمعدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد لا سيما في مقاطعة غاوتينغ.

وتحلل الوزارة مدى ارتباط هذا الارتفاع في الحالات بوجود تحور في فيروس كورونا المستجد، كما تقوم اللجان العلمية والخبراء والباحثون والجامعات ومراكز الأبحاث المصرية بدراسة جميع البيانات الأولية المتعلقة بهذا التحور.

وأكد خالد عبدالغفار، القائم بعمل وزير الصحة والسكان، أن الوزارة على تواصل مستمر مع منظمة الصحة العالمية سواء فيما يتعلق باجتماع فريق خبراء تابع للمنظمة، أو ما يتوصل اليه خبراء المنظمة فيما يتعلق بالتحور الجديد .

وقال حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان إن الأنباء الأولية الواردة للوزارة بالإضافة إلى المقال المنشور أمس الخميس 25 نوفمبر بمجلة نيتشر المتخصصة تشير إلى وجود متحور جديد للفيروس (B.1.1.259 ) والذي من المحتمل أن يطلق عليه اسم نو (Nu)، تم اكتشافه في جنوب أفريقيا وبتسوانا ويحتوي على عدد كبير من الطفرات الموجودة في متغيرات أخرى.

وأضاف:”رصد الباحثون بيانات تسلسل الجينوم، المتغير وأنه يحتوي على أكثر من 30 تغييرا على البروتين المرتفع – (سبايك بروتين)– وهو البروتين الذي يلتصق بالخلايا المضيفة وهو الهدف الرئيسي لمناعة الجسم، ويبدو أن هذا المتحور ينتشر بسرعة عبر جنوب أفريقيا وعلى الرغم من أنه مازال من المبكر جدا معرفة مدى قدرة هذا المتحور على التهرب من الاستجابات المناعية الناجمة عن اللقاحات وما إذا كانت شدة المرض الناتجة عنه أكثر أو أقل من المتغيرات الأخرى، إلا أن الخبراء والباحثين في اللجان العلمية بوزارة الصحة والجامعات ومراكز الأبحاث يقومون بإجراء جميع الأبحاث المتعلقة بهذا الشأن كما يقومون بدراسة قدرة هذا المتحور على الانتشار عالميا”.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أعلنت بعد اجتماعها اليوم أنها ستستغرق عدة أسابيع لمعرفة تأثير وفاعلية اللقاحات على النسخة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا التي تم رصدها في جنوب أفريقيا، كما أنها لا تملك تعليقا في الوقت الحالي على قيود السفر التي تفرضها بعض السلطات على دول جنوب القارة الأفريقية المرتبطة بهذه السلالة المتحورة، وأكدت وجود اجتماع آخر للجنة الفنية التابعة للمنظمة لمناقشة مدى احتياج هذا التحور.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020