شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السعودية تدعو «التعاون الإسلامي» لاجتماع استثنائي لمناقشة الوضع الإنساني بأفغانستان

دعت السعودية، الإثنين، لعقد اجتماع وزاري استثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي بشأن الوضع الإنساني بأفغانستان، مشيرة إلى أن باكستان عرضت استضافته في 17 ديسمبر المقبل.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن “المملكة ترى ضرورة عقد اجتماع استثنائي للمجلس الوزاري (لمجلس التعاون الإسلامي 57 دولة) لمناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان”.

وأضافت: “تتطلع المملكة لعقد هذا الاجتماع، الذي عرضت باكستان استضافته في 17 ديسمبر المقبل”

وأوضحت أن دعوتها تأتي من “اعتبارها رئيس القمة الإسلامية الحالية، والتعبير عن مبدأ التضامن الإسلامي مع الشعب الأفغاني”.

وأشارت إلى “ما يواجهه الشعب الأفغاني من أزمة إنسانية خطيرة تتفاقم مع حلول فصل الشتاء، وحاجة الملايين من الأفغان، بمن فيهم كبار السن والنساء والأطفال، إلى مساعدات إنسانية عاجلة تشمل الغذاء والدواء والمأوى”.

ولفتت إلى أن “الانهيار الاقتصادي المحتمل للدولة وتدهور الأوضاع المعيشية لن يكون مأساةً إنسانية فحسب، بل سيؤدي إلى المزيد من عدم الاستقرار في أفغانستان، وسيقود لعواقب وخيمة على السلام والاستقرار الإقليمي والدولي”.

وأضافت: “تحث المملكة الدول الأعضاء في المنظمة، والدول والمنظمات الدولية المدعوة على المشاركة الفاعلة في الاجتماع الوزاري الاستثنائي لبلورة وحشد تحرّك إسلامي إنساني مشترك لمساعدة الشعب الأفغاني”.

ومنتصف أغسطس الماضي، سيطرت “طالبان” على أفغانستان بالكامل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي من البلاد اكتملت نهاية الشهر ذاته.

وفي 22 أغسطس الماضي، ترأست السعودية اجتماعا عاجلا لمنظمة التعاون الإسلامي دعته له بشأن أفغانستان، وخلص إلى أهمية إجراء حوار بين الأطراف الأفغانية وإحلال السلام.

والسعودية إحدى أبرز الدول التي قدمت مواقف دعم للحركات الأفغانية أثناء احتلال الاتحاد السوفيتي قبل عقود، كما اعترفت كل من باكستان والمملكة والإمارات فقط بالنظام الذي أنشأته طالبان في أفغانستان بين أعوام 1996 و2001، قبل أن يطيح بها وتعود بعد 20 عاما للحكم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020