شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجيش يعلن بدء مناورة مصرية روسية في نطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط

أعلن الجيش، الإثنين، انطلاق مناورة مصرية روسية بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط، تعد النسخة الرابعة من تدريبات عرفت باسم جسر الصداقة.

وقال المتحدث باسم الجيش العقيد غريب عبد الحافظ في بيان: «انطلقت فعاليات التدريب البحري المصري الروسي، جسر الصداقة -4، الذى يستمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط».

ووفق البيان «يشارك في التدريب عدد من القطع البحرية المصرية والروسية وعناصر من القوات الخاصة البحرية لكلا الجانبين»، دون تفاصيل.

وأضاف البيان: «يأتي التدريب في إطار خطة التدريبات السنوية المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الصديقة والشقيقة لتعزيز آفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات التدريبية».

وفي سياق متصل، أفادت وكالة سبوتنيك الروسية المحلية، الإثنين، أن «المرحلة الرئيسية لمناورات «جسر الصداقة 2021» بدأت في البحر المتوسط وتستمر لـ 3 أيام».

ونقلت عن تلفزيون القوات المسلحة الروسية «زفيزدا» أن «بارجتين عسكريتين روسيتن «فرقاطة الصواريخ «أدميرال غريجوروفيتش» وسفينة الدورية «دميتري روغاتشوف» مشاركتان بالتدريب بدأت بتنفيذ قصف مدفعي ضد الأهداف الافتراضية المعادية».

وتتضمن الأنشطة التدريبية الأخرى «إنقاذ السفينة المنكوبة وتفتيش السفن المشبوهة والتزود بالوقود والمؤن في البحر».

وانطلقت مناورات «جسر الصداقة» بين مصر وروسيا في 2015، بمياه البحر المتوسط، وحلت نسختها الثانية في ديسمبر 2019، والثالثة في نوفمبر 2020، في نوفوروسيسك وميدان التدريب البحري لأسطول البحر الأسود.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020