شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المفتي: من يرفض لقاح كورونا يخالف مراد الله

قال مفتي الجمهورية شوقي علام إن الرافضين لتلقي لقاح كورونا مخالفين لمراد الله ومشيئته، وإنه يجب الأخذ بكافة تدابير الوقاية فما يتوصل به الواجب فهو واجب.

وأضاف المفتي أن ما يعيشه العالم في هذه الآونة من انتشار فيروس كورونا وما تسبب فيه من الوفيات الهائلة يجعل الأخذ بأساليب الوقاية كاللقاحات وإجراءات الاحتراز من الوباء مطلوبًا مرعيًّا، كما يجعل أخذَ دوائه الآمِن مِن الخطر عند توافره واجبًا شرعيًّا. وقد تقرر في قواعد الفقه أن للوسائل حكمَ المقاصد، فما يتوصل به إلى الواجب فهو واجب، وما يتوصل به إلى محرم فهو محرم، وحفظ النفوس من الهلاك واجب شرعًا، بل من يرفض العلاج فضلًا عن الوسائل الوقائية كاللقاحات، فهو مضاد لمراد الله ومشيئته.

وفي سياق متصل قال المفتي شوقي علام إن الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية والتهنئة به «جائز شرعا»، ولا حرمة فيه؛ لاشتماله على مقاصد اجتماعية ودينية ووطنية معتد بها شرعا وعرفا.

وأوضح المفتي أن الشريعة الإسلامية قد أقرت الناس على أعيادهم لحاجتهم إلى الترويح عن نفوسهم، ونص العلماء على مشروعية استغلال هذه المواسم في فعل الخير وصلة الرحم والمنافع الاقتصادية والمشاركة المجتمعية.

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020