شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مظاهرات بعدة مدن سودانية للمطالبة بـ «الحكم المدني»

انطلقت مظاهرات بالعاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى، السبت، مطالبة بالحكم المدني، ورافضة للاتفاق السياسي بين رئيسي مجلسي السيادة عبدالفتاح البرهان والوزراء عبدالله حمدوك.

وردد المشاركون هتافات منها «مدنية أنتِ أساس»، كما حملوا الأعلام الوطنية ولافتات كتب على بعضها «الثورة ثورة شعب.. السلطة سلطة شعب».

وحسب شهود عيان، خرجت مظاهرة بمدينة عطبرة بولاية نهر النيل، وحمل المشاركون لافتات مكتوب عليها «يا سلطة مدنية.. يا ثورة أبدية»، و «الثورة مستمرة.. والردة مستحيلة».

كما خرج محتجون في مدينة مدني مركز ولاية الجزيرة يحملون الأعلام الوطنية، حسب الشهود.

وقال شهود عيان إن قوت الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع على المحتجين لتفريقهم.

في وقت سابق، قال شهود عيان إن خدمات الاتصال بالإنترنت تعطلت في العاصمة السودانية، الخرطوم، في ساعة مبكرة من صباح السبت قبيل التظاهرات التي دعت إليها قوى سودانية تطالب بـ«سلطة مدنية».

وأعلنت ولاية الخرطوم أن جميع الجسور على النيل أغلقت مساء الجمعة، مؤكدة أن أجهزة الأمن ستتعامل «مع الفوضى والتجاوزات» وأن «المساس بالمواقع السيادية مخالف للقانون».

وقالت لجنة تنسيق شؤون أمن ولاية الخرطوم إنها «وجهت، في إطار خطة تأمين ولاية الخرطوم وحماية المواقع السيادية والاستراتيجية بوسط الخرطوم، بإحكام قفل الكباري النيلية عدا جسري سوبا والحلفايا اعتباراً من مساء الجمعة».

وأضافت أن «الخروج عن السلمية والاقتراب والمساس بالمواقع السيادية والاستراتيجية بوسط الخرطوم مخالف للقوانين»، مؤكدة أنه «سيتم التعامل مع الفوضى والتجاوزات مع التأكيد على حق التظاهر السلمي».

وبدأت قوى وتجمعات سودانية معارضة للسلطة القائمة، بالحشد من أجل المشاركة الجماهيرية الواسعة في مظاهرات جديدة السبت، تطالب بتأسيس سلطة مدنية كاملة.

دعا تجمع المهنيين السودانيين في بيان، إلى الخروج بمظاهرات، للمطالبة بسلطة مدنية كاملة، مشيرا إلى «مواكب 25 ديسمبر المليونية، من أجل انتزاع سلطة الشعب وثروته كاملة».

وجاء في البيان أن الدعوة للتظاهرات تأتي للمطالبة بتأسيس السلطة «الوطنية المدنية الخالصة، النابعة من القوى الثورية الحية المتمسكة بالتغيير الجذري».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020