شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نجاح فريق بحثي بالجامعة المصرية اليابانية في تصنيع جهاز «PCR»

أعلنت الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا عن نجاح فريق بحثي بها في تصميم وتصنيع جهاز (PCR).
 
وقال الدكتور أحمد الجوهري، رئيس الجامعة، إن الجهاز يعتمد على وجود الحمض النووي للفيروس في جسم الإنسان المصاب وعدم وجوده في الشخص السليم، متابعا: “يمكن أيضًا استخدام الجهاز في تشخيص الإصابة البكتيرية في الغذاء”.
 
ويعد الجهاز أحد مخرجات معمل النظم الكهروميكانيكية الدقيقة بالجامعة والمعني بالتطوير في مجالات الحساسات متناهية الصغر وأجهزة التحاليل المعتمدة على شرائح الميكروفلويدكس، والذي يستطيع تصنيع أجهزة متناهية الصغر بدقة تصل إلى واحد ميكرون، حيث تعد هذه هي أعلى دقة تصنيع في مصر حتى الآن.
 
ويمول المشروع البحثي من قبل هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات – ITIDA من خلال برنامجها التعاون الأكاديمي لتكنولوجيا المعلومات – ITAC بحوالي مليون وسبعمائة ألف جنيه.
 
وفي تصريحات للدكتور أحمد فتح الباب رئيس الفريق البحثي، أشار إلى أن الجهاز يتكون من شريحة ميكروفلويديك تؤدي وظيفتين رئيسيتين الأولى تكوين قطيرات دقيقة، والثانية عمل الدورة الحرارية للقطرة المتولدة لمضاعفة عدد الحمض النووي ” dPCR ” وهو تطور لـ PCR التقليدي وفيه يتم إجراء تفاعل واحد داخل عينة مثله ولكن تفصل العينة إلى مئات الأقسام ويتم تنفيذ التفاعل في كل قسم على حده، ويتيح هذا الفصل حساسية أعلى في قياس الحمض النووي، وهو أمر ضروري للتطبيقات مثل السرطان والكائنات المعدلة وراثيًا (GMO).


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020